اندونيسيا: اعتقال باعشير للاشتباه بارتباطه بالارهاب

باعشير غادر السجن عام 2006
Image caption باعشير غادر السجن عام 2006

اعتقلت شرطة مكافحة الارهاب الاندونيسية رجل الدين الاسلامي المتشدد أبو بكر باعشير (71 عاما) في جزيرة جاوة.

وأفادت الشرطة بأن الاعتقال جاء بسبب الاشتباه بصلات باعشير بمعسكرات لتدريب المتشددين الاسلاميين في اقليم اتشيه الواقع في اقصى غرب اندونيسيا والتي خططت لشن هجمات ضد الرئيس.

وباعشير زعيم جماعة انصار التوحيد الاسلامية المتشددة وكان احد مؤسسي مدرسة المؤمن الداخلية في نجروكي في سولو والتي خرجت العديد ممن خططوا ونفذوا سلسلة من الهجمات الدامية في اندونيسيا.

وقالت مجموعة الازمات الدولية التي تتخذ من بروكسل مقرا لها في تقرير الشهر الماضي ان بعض اعضاء جماعة انصار التوحيد شاركوا في مؤامرات عنيفة احبطتها الشرطة.

وكان اعتقل اثر الاعتداء الذي نفذ في بالي في اكتوبر/ تشرين الاول 2002 واوقع 202 قتيل معظمهم من السياح الاجانب، قبل ان يطلق سراحه عام 2006.

وياتي اعتقاله بعد توقيف خمسة اشخاص والعثور على متفجرات في نهاية الاسبوع الماضي في عدد من المواقع غرب جاوة.

ولم توضح الشرطة الاسباب خلف هذه الاعتقالات غير ان الرئيس سوسيلو بامبانج يوديونو اعلن احباط مخطط لتنفيذ اعتداء كان يستهدفه بدون ان يورد اي تفاصيل.

وتشن الشرطة الاندونيسية هجوما واسع النطاق لمكافحة الارهاب منذ عثورها في فبراير/ شباط الماضي على مركز سري للتدريب في اقليم اتشيه شمال جزيرة سومطرة.

وقتل 12 مشتبها بهم بينهم ذو المتين الذي يعتقد انه من قادة الجماعة واعتقل العشرات في اطار هذه الحملة.

المزيد حول هذه القصة