الأمم المتحدة تطلق نداء لجمع 460 مليون دولار لضحايا فيضانات باكستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اطلقت الامم المتحدة نداء لجمع 460 مليون دولار لتقديم مساعدات طارئة لباكستان التي تواجه فيضانات كارثية.

واعلن جون هولمز، مسؤول الشؤون الانسانية في المنظمة الدولية أن هناك حاجة لتوفير مساعدات يحتاجها 14 مليون شخص تضرر بالفيضانات في باكستان

وحذرت هيئات إغاثية الأربعاء من ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات في باكستان اذا لم تتم زيادة المساعدات الدولية بصورة كبيرة وسريعة.

وذكرت هيئات إغاثية أن مياه الفيضانات تتجه بشكل متواصل باتجاه الجنوب مؤدية إلى إغراق مناطق جديدة والتسبب في دمار هائل لتلك المناطق.

باكستان

طالبت هيئات الإغاثة الدولية بزيادة المساعدات الإنسانية لباكستان لتجنب ارتفاع عدد الضحايا

ويقول مراسل بي بي سي في إسلام آباد إنه رأى قرويين يفرون من منازلهم حاملين متعلقاتهم الشخصية، كما شاهد آخرين محتجزين على أسطح المنازل.

وفي سياق آخر، عاد الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري -الذي يواجه انتقادات بسبب بطء تعامل حكومته مع الموقف- الى البلاد أمس الثلاثاء بعد زيارات خارجية قام بها أثناء الكارثة.

وقال مسؤولون ان زرداري موجود اليوم في مدينة كراتشي الجنوبية لكن لم يتضح ان كان سيزور منطقة الكارثة.

وذكرت الأمم المتحدة إن الآثار المترتبة على أسوأ فيضانات تشهدها باكستان منذ عقود قد تفوق تلك التي خلفتها موجات المد العاتية "تسونامي" التي اجتاحت جنوب شرق آسيا عام ألفين وأربعة والزلزال المدمر الذي ضرب هاييتي مطلع العام الجاري.

وقدر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الجهد الإنساني عدد المتضررين من الفيضانات في باكستان بنحو 14 مليون نسمة، وهو ما يفوق عدد المتضررين من التسونامي وزلزال هاييتي مجتمعين.

مساعدات أمريكية

وفي موضوع المساعدات أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء منح مساعدة انسانية اضافية بقيمة 20 مليون دولار لباكستان مما يرفع القيمة الاجمالية للمساعدات الامريكية العاجلة الى 55 مليون دولار.

وقال مارك وارد مدير المكتب الامريكي للمساعدات الطارئة في حال الكوارث انه قد تعلن ايضا مساعدة اضافية عندما تسمح الظروف المناخية بتقييم حجم الاضرار بشكل اوضح.

رفض المساعدات

ومن جانب آخر، حث متشددون من حركة طالبان الباكستانية حكومة الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري على رفض المساعدات الغربية لضحايا الفيضانات المدمرة وقالوا ان مسؤولين فاسدين سيستولون عليها.

وتشير التقارير إلى ان الفيضانات أسفرت عن مقتل أكثر من 1600 شخص وأجبرت مليونين على ترك منزلهم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك