ثلاثة جرحى في انفجار سيارة مفخخة في كولومبيا

اذاعة كاراكول
Image caption لم يعرف اذا كانت الاذاعة هي المستهدفة

انفجرت سيارة مفخخة الخميس في العاصمة الكولومبية بوغوتا على مقربة من احدى الاذاعات المحلية الاساسية.

وادى الانفجار الى اصابة ثلاثة اشخاص بجروح طفيفة، ولم يتضح حتى الآن ما اذا كانت الاذاعة هي المستهدفة بهذا الانفجار.

ويأتي هذا الحادث بعد اقل من اسبوع على تنصيب الرئيس الجديد خوان مانويل سانتوس، الذي ادلى بتصريح بعد الانفجار اذ قال فيه ان "الهدف هو زرع الخوف كما هي الحال من كل عمل ارهابي"، مشيرا الى ان كولومبيا "لن ترضخ للخوف وستواصل حربها على الارهاب".

ورفض سانتوس اتهام أي جهة بالقيام بالتفجير قبل انتهاء التحقيق، الا انه تحدث عن "خيوط تقليدية".

من جهته، قال عمدة العاصمة ان تسعة اشخاص اصيبوا بخدوش وجروح لكن ثلاثة منهم فقط نقلوا الى المستشفى واصاباتهم طفيفة.

اما الشرطة، فقدرت زنة العبوة بخمسين كيلوجراما من المتفجرات وضعت في سيارة وهي شفروليه صغيرة على مقربة من شارع رئيسي شمال بوغوتا حيث مبنى واستديوهات اذاعة "كاراكول الشعبية".

شهادات

وكان سانتوس الذي شغل سابقا منصب وزير الدفاع قد ادى يوم السبت اليمين الدستورية ليصبح رئيسا للبلاد يوم السبت الماضي بعد فوزه في انتخابات جرت في يونيو/ حزيران الماضي.

وتجدر الاشارة الى ان سياسة سانتوس تعتبر امتدادا لسياسة سلفه الفارو اوريبي الذي اعتمد نهجا متشددا في قتال قوات حركة فارك الثورية المسلحة.

وكان التلفزيون الكولومبي قد بث صورا لحافلة وقد تحطمت نوافذها وسكانا بدا عليهم الذعر.

وقال احد السكان لبي بي سي ان "سكان الحي ذعروا حين وقع الانفجار اذ تحطم زجاج العديد من المنازل، حتى ان احد الجيران يسكن في الطابق 12 من احدى المباني المجاورة قال ان قطعة من السيارة المفخخة قذفت حتى شرفته".