بورما تجري في نوفمبر أول انتخابات برلمانية منذ 20 عاما

أعلنت وسائل الإعلام الرسمية في بورما أنها ستنظم انتخابات برلمانية في السابع من نوفمبر تشرين الثاني لتكون بذلك أول انتخابات تشريعية منذ عشرين عاما.

Image caption جماعات حقوق الإنسان تقول إن المؤسسة العسكرية في بورما بمحاولة ترسيخ سلطتها تحت ستار الحكم المدني

وذكرت وكالة رويترز أن 40 حزبا سجل نفسه لدى لجنة الانتخابات التي عينها الجيش.

وأدانت القوى الدولية أسلوب الاقتراع المتبع في بورما والذي رأت أنه لا يتسم بالشرعية الديموقراطية نظرا لاستبعاد المعارضة اونغ سان سو تشي التي الحائزة على نوبل للسلام منها.

كما وجهت جماعات حقوق الانسان نقدها لبورما واصفة الانتخابات "بالصورية" وأنها تهدف الى ترسيخ سلطة الجيش تحت ستار الحكم المدني.

وقد تم حل حزب الرابطة الوطنية للديموقراطية الذي تتزعمه لمقاطعته الاقتراع.

واجريت آخر انتخابات تشريعية في بورما في 1990 فاز فيه حزب اونغ سان سو تشي، إلا أن العسكريين لم يعترفوا بنتائج الاقتراع.