مقتل ستة مهاجرين إريتريين على الحدود المصرية الإسرائيلية

الحدود المصرية الإسرائيلية
Image caption تتعرض مصر لانتقادات مستمرة من منظمات حقوق الإنسان لاستخدامها الرصاص ضد المهاجرين غير الشرعيين

صرح مصدر أمني مصري بأن ستة مهاجرين إريتريين قد قتلوا في سيناء على الحدود المصرية الإسرائيلية.

وأوضح المصدر أن أربعة من المهاجرين قتلوا برصاص المهربين بينما قتل الاثنان الأخران برصاص قوات الشرطة المصرية.

وطبقا للمصدر الأمني قام المهربون من بدو سيناء باحتجاز 300 مهاجر غير شرعي ولكن استطاع عدد منهم الفرار وسرقوا بعض الأسلحة ووقعت اشتباكات مسلحة بين الجانبين أسفرت عن سقوط أربعة قتلى من المهاجرين.

وأفادت مصادر طبية أن اثنين من المهاجرين الفارين من القتال قتلا برصاص الشرطة عندما حاولا التسلل عبر الحدود بين مصر وإسرائيل.

ويسعى مئات الأفارقة إلى دخول إسرائيل بحثا عن فرص عمل وطلب اللجوء السياسي وذلك عبر الحدود المصرية مع إسرائيل بمساعدة بعض عصابات التهريب من البدو المقيمين في الصحراء.

وتشير تقارير إلى أن عصابات التهريب تتقاضى 1000 دولار من كل مهاجر أفريقي مقابل تهريبه إلى داخل حدود إسرائيل.

وتتكرر حوداث اطلاق الشرطة المصرية النار على المهاجرين الأفارقة الذي يحاولون عبور الحدود الى اسرائيل وقدرت تقارير عدد المهاجرين الذين قتلوا بـ60 مهاجرا منذ عام 2007.

وتتعرض الحكومة المصرية لانتقادات مستمرة من قبل منظمات حقوق الانسان بسبب استخدامها الرصاص الحي ضد هؤلاء المهاجرين.

وتقول السلطات المصرية ان المنطقة التي يحاول عبرها المهاجرون الافارقة دخول اسرائيل هي منطقة عسكرية واغلب المحاولات تحدث ليلا مما يعقد مهمة حرس الحدود المصري.

ويصل عدد الأفارقة من طالبي حق اللجوء السياسي في إسرائيل إلى 20 ألف شخص.

المزيد حول هذه القصة