بريطانيا تحيي الذكرى الخامسة والستين لانتصارها على اليابان

دافيد كاميرون
Image caption يحتفل البريطانيون بالنصر على اليابانيين

أحيت بريطانيا الأحد الذكرى الخامسة والستين لانتصار قواتها على الجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية.

وانضم الأمير تشارلز ولي العهد ودافيد كاميرون رئيس الوزراء في بريطانيا إلى قدامى المحاربين أمام النصب التذكاري للجندي المجهول وسط لندن لإحياء ذكرى 300 ألف بريطاني قتلوا في الشرق الأقصى.

وشارك في إحياء الذكرى ممثلون عن القوات الجوية والبرية والبحرية في الجيش البريطاني.

كما انضم إليهم بعض البريطانيين الذين رغبوا بدورهم في تقديم التحية للذين قتلوا في الحرب.

وقال كاميرون إن على بريطانيا ألا تنسى التضحيات التي قدمها أولئك الذين خدموا في الحرب العالمية الثانية.

يذكر أن من بين القتلى 12,500 لقوا حتفهم أثناء أسرهم في السجون اليابانية.

وكان الجيش الرابع عشر ـ والذي يوصف بأنه الجيش المنسي ـ أكبر جيوش الأمبراطورية البريطانية والكومنولث، حيث بلغ عدد أفراده نصف مليون جندي.

واستسلم الجيش الياباني في 14 آب/أغسطس عام 1945 بعد قصف مدينتي هيروشيما وناكازاكي بقنبلتين نوويتين.

وتحتفل بريطانيا باليوم التالي على استسلام الجيش الياباني كعيد النصر على اليابانيين.