فريق أمريكي يزور سجينا في كوريا الشمالية

آيجلون ماهلي جومز
Image caption دخل كوريا الشمالية بطريقة غير قانونية

أعلنت الولايات المتحدة أن دبلوماسيا وطبيبين زاروا أمريكيا في كوريا الشمالية يقضي عقوبة بالسجن لمدة 8 سنوات مع الأشغال الشاقة.

وحكم على آيجلون ماهلي جومز (30 عاما) بالسجن في نيسان/إبريل الماضي بتهمة دخول البلاد بطريقة غير شرعية.

وكان جومز يعمل بتدريس اللغة الانجليزية في كوريا الجنوبية، وعبر الحدود من الصين في كانون الثاني/يناير الماضي.

وقال فيليب كاولي المسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية الإثنين إن الثلاثة زاروا جومز في مستشفى بالعاصمة بيونجيانج الأسبوع الماضي.

وزار الفريق الذي اصطحب معه مترجما في عاصمة كوريا الشمالية في الفترة بين 9 ـ11 آب/أغسطس الجاري، ولم يتمكنوا من تحقيق الإفراج عن جومز.

وأضف كاولي أن بلاده تواصل الضغط من أجل الإفراج الفوري عن جومز بسبب القلق حول صحته، إلا أنه لم يعلق على ما أعلنته كوريا الشمالية الشهر الماضي من أن جونز كان قد حاول الانتحار.

ومن غير الواضح كيف عبر جومز الحدود إلى كوريا الشمالية، إلا أنها جاءت بعد شهر من قيام المبشر الأمريكي روبرت بارك بعبور نهر متجمد إلى كوريا الشمالية في يوم عيد الميلاد من السنة الماضية.