قرض من البنك الدولي لباكستان بقيمة 900 مليون دولار

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

سيقدم البنك الدولي قرضا لباكستان بقيمة 900 مليون دولار لمساعدتها على مواجهة الأوضاع التي خلقتها الفيضانات.

وقد طالت الفيضانات المدمرة التي اجتاحت باكستان 20 مليون شخص.

وتقول الأمم المتحدة إن جهود الإغاثة الدولية كانت بطيئة وإنها تمكنت من جمع ثلث المبلغ الذي تحتاجه لتقديم الإغاثة العاجلة، والذي يبلغ 460 مليون دولار.

وقال المفوض السامي الباكستاني وجيد شمس الحسن في لندن ان تعافي البلاد من أثر الفيضانات قد يتطلب خمس سنوات و 15 مليار دولار.

فيضانات باكستان

يشكو المواطنون من عدم وصول المساعدات إليهم

وقال شمس الحسن لرويترز "هذه الفيضانات اقتلعت كل شيء من مكانه وخلقت فوضى".

وحذر خبراء الصحة من إمكانية انتشار الأمراض بسرعة بين الملايين الذي تشردوا عن أماكن سكنهم، ويرى الخبراء أن 3،5 مليون طفل يواجهون الخطر.

وقال توماس باتاردي من منظمة "أطباء سان فرانسيسكو" "إن الناس يسبحون في مياه الفيضانات الملوثة، مما يعرضهم للمخاطر".

وحذر موريزيو جيليانو من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية من باكستان تواجه موجة ثانية من الموت من الأمراض التي يسببها تلوث المياه وشح الأغذية ما لم تصل إغاثات عاجلة.

وقدر جيليانو عدد الذين يواجهون تلك المخاطر بستة ملايين شخص.

وقال تيم ايروين المتحدث باسم وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن مستوى المياه يتراجع في بعض المناطق ولكن هذا يخلق مشاكل جديدة للناجين من الفيضانات.

وأضاف ايروين "هناك الماء الراكد والأراضي التي لا تصلح للفلاحة والمنازل التي إما تضررت أو دمرت كليا".

مخاوف المانحين

وحذر شمس الحسن في حديث لوكالة انباء فرانس برس من أن العجز عن تقديم الإغاثة الكافية قد يؤدي الى زيادة التطرف وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

ويخشى بعض المانحين من تسريب مساعدات الإغاثة الى المتطرفين.

وقال متحدث باسم منظمة "كير انترناشيونال" للإغاثة لوكالة أنباء فرانس برس ان على الأمم المتحدة أن تفعل المزيد لإقناع المانحين أن المساعدات "لن تصل إلى أيدي طالبان".

واشتكى الناجون من أن مواد الإغاثة لا تصل إليهم، وأنحوا باللوم على الحكومة بسبب ذلك.

وكان حشد غاضب قد قطع طريقا رئيسيا في إقليم السند جنوبي البلاد للاحتجاج على البطء في إيصال مواد الإغاثة.

وحذر صندوق النقد الدولي من أن تأثير الفيضانات المدمر قد يكون بعيد المدى على اقتصاد بلد يعتمد بشكل كبير على المساعدات.

خارطة المناطق المتضررة في باكستان

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك