كشف وجود شرائط لسي آي إيه عن استجواب رمزي بن شيبة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أكد مسؤولون في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) وجود شرائط مصورة عن استجواب رمزي بن شيبة المتهم بتدبير أحداث الحادي عشر من سبتمبر "في سجن سري".

وتظهر الشرائط التي وجدت ـ وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية ـ تحت مكتب لسي آي إيه في أحد فروعها ـ رمزي بن شيبة في سجن مغربي استخدمته وكالة الاستخبارات المركزية، كما تفيد تقارير.

إلا أن مسؤولا أمريكيا قلل من أهمية هذه الشرائط قائلا "إنها تظهر شخصا يجلس وراء مكتب يجيب على أسئلة".

ويشار إلى هذه الشرائط على أنها التسجيل الوحيد من ذلك السجن الذي توقف استخدامه.

وكانت الحكومة الأمريكية قد أعلنت من قبل أنها دمرت 92 شريطا مصورا تسجل التحقيقات مع المشتبهين بارتكاب أعمال إرهابية، إلا أن وكالة "أسوشيتدبرس" للأنباء ذكرت أنه تم العثور على شريطين مصورين وشريط صوتي تحت مكتب في أحد مراكز الوكالة.

رمزي بن شيبة

"سجنته سي آي إيه في سجن مغربي"

وامتنع المتحدث باسم سي آي إيه عن التعليق على الشرائط، إلا أنه قال "إن برنامج الاعتقال سابقا قد خضع لعديد من المراجعات من قبل عدد من المنظمات الحكومية تحت حكم إدارتين".

"لحماية الأمريكيين"

وقال إن هذه المراجعة لا تزال مستمرة حتى الآن، بعد عام ونصف من وقف العمل بهذا البرنامج.

وأضاف "إن ما يوصف بالمواقع السوداء وأساليب الاستجواب المشدد التي تم إدخال العمل بها بناء على توجيهات وزارة العدل هي شيئ من الماضي".

"وفيما نواصل التعاون في التحقيق في أساليب مكافحة الإرهاب القديمة فإن تركيز وكالة الاستخبارات الآن هو على ما يجب أن يكون عليه بالضبط، وهو حماية الشعب الأمريكي الآن وفي المستقبل"، كما قال لبي بي سي.

فيما قال مسؤول أمريكي كبير لبي بي سي "إن هذه الشرائط التي صورت وعثر عليها قبل أربعة أعوام تظهر شخصا يجلس إلى مكتب يجيب على أسئلة، هذا هو كل ما في الأمر لا أكثر ولا اقل".

وورد اسم بن شيبة ـ اليمني الجنسية ـ في قائمة أشد المطلوبين وذلك خلال أسابيع من حدوث هجمات الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة، ويتوقع أن يحاكم بتهم وجهها له البنتاجون حول الهجمات.

ويحتجز ابن شيبة حاليا في مركز اعتقال أمريكي في خليج جوانتانامو بكوبا.

مواقع سوداء

ويقول البعض إنه يمكن استخدام الشرائط للتدليل على حالة بن شيبة الذهنية ومدى قدرته على المثول أمام محكمة ليحاكم بتهمة الإرهاب.

ويقول توماس ديركين محامي بن شيبة "إذا ما تواجدت هذه الشرائط فسيكون لها مغزى كبير".

وكانت وكالة الاستخبارات الأمريكية قد أغلقت في نيسان/إبريل عام 2009 شبكتها من "المواقع السوداء"، أي السجون السرية التي سمحت إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بتشغيلها في أراضي الدول الحليفة في أوروبا الشرقية وآسيا وإفريقيا، وفقا لتقارير إعلامية.

واستخدمت "المواقع السوداء" لاحتجاز المشتبه بهم، حيث تعرض بعضهم لأساليب في التحقيق وصفها العديدون بأنها تعذيب".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك