بان كي مون يحث دول العالم على التحرك العاجل لمساعدة باكستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العالم على التحرك بصورة عاجلة لتقديم مساعدات إلى باكستان التي تجتاحها فيضانات مدمرة معتبرا ان الكارثة التي تشهدها تشكل اختبارا للتضامن الدولي.

ووصف بان في افتتاح جلسة طارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول تقديم مساعدات لباكستان الكارثة التي حلت بباكستان بأنها "مد بحري ولكنه بطيء وتزداد قوته التدميرية بمرور الوقت".

ورحب بان كي مون بجمع نصف مبلغ 460 مليون دولار دعت الأمم المتحدة إلى جمعها في 11 أغسطس/ آب كمساعدات طارئة لكنه قال "نحتاج إلى مجمل هذه المبالغ ونحتاجها الآن".

وأضاف أمام ممثلي الدول الأعضاء بالجمعية العامة أن "الالتزامات المالية التي تتعهدون بها اليوم ينبغي أن تتبعها أفعال على أرض الواقع".

من جانبه أعلن وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي في كلمته أمام الجمعية العامة أن الفيضانات المدمرة التي تجتاح بلاده خلفت أضرارا تزيد قيمتها على 43 مليار دولار.

وقال قريشي إنه إذا فشل المجتمع الدولي في مساعدة بلاده لمواجهة آثار الفيضانات المدمرة فإن ذلك من شأنه تقويض ما وصفه بالمكاسب الصعبة التي حققتها بلاده في حربها المؤلمة ضد الارهاب".

وأضاف قرشي أن "الأزمة الكبيرة التي سببتها الفيضانات والخسائر الاقتصادية التي تكبدها ملايين الباكستانيين تتطلب تحركا عاجلا" مضيفا "لا يمكننا أن نجعل هذه الكارثة تتحول إلى فرصة للارهابيين".

وأوضح أن حجم الكارثة ضخما وأكبر بكثير مما تستطيع تحمله أي دولة نامية وأشار إلى أن الفيضانات غمرت ما يقرب من خمس باكستان.

وأشار قريشي إلى أن حكومته ستضع آليات تتمتع بالشفافية وخاضعة للمساءلة بشأن المساعدات الدولية المقدمة لباكستان وذلك لطمأنة الجهات المانحة على مصير هذه المساعدات.

أما وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون فأكدت أن الجلسة الطارئة للجمعية العامة عقدت لتقديم إغاثة عاجلة لباكستان والمساعدة في إعادة الإعمار على المدى الطويل.

لكنها اعتبرت أن الاستجابة الدولية لمواجهة الكارثة لم تكن كافية حتى الآن وناشدت كلينتون الشعب الأمريكي ورجال الأعمال بتقديم المزيد من المساعدات لإغاثة متضرري الفيضانات.

خارطة المناطق المتضررة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك