سحب عشرات الملايين من البيض من الأسواق الأمريكية تحسبا لانتشار السالمونيلا

بيض السالمونيلا
Image caption الشركة سحبت 550 مليون من بيض الدجاج من الأسواق الأمريكية

قامت إحدي أكبر الشركات المنتجة للبيض في الولايات المتحدة بسحب 380 مليون بيضة من بيض الدجاج يشتبه في إصابتها ببكتيريا السالمونيلا وذلك في واحدة من أكبر عمليات سحب البيض من الأسواق في التاريخ الحديث.

وكانت الشركة قد جمعت في الثالث عشر من أغسطس 220 مليون بيضة من الأسواق طواعية بعد تزايد عدد تقارير الإصابة بالسالمونيلا حيث قدرت عدد الحالات المصابة بالمئات حسبما أعلنت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية.

واتخذت الشركة قرارها بزيادة عمليات جمع البيض من الأسواق قائلة إن عدد ما تم جمعه يقدر بواحد في المائة من الإنتاج الكلي للولايات المتحدة من البيض ويقدر بـ550 مليون بيضة من بيض الدجاج.

وقال خبراء فيدراليون بإدارة الأغذية والعقاقير إنهم يحققون في أسباب تفشي الإصابة بالسالمونيلا حيث وصل عدد الحالات المصابة إلى 1953 حالات ما بين شهري مايو / أيار ويوليو / تموز الماضيين.

وأضاف الخبراء أن معدل الإصابة بالسالمونيلا خلال هذه الفترة تضاعف عن معدل الإصابة الطبيعية بالسالمونيلا.

وأشارت ادارة الاغذية والعقاقير إلى أن أن القوارض المصابة بالسالمونيلا ربما تكون ساعدت على انتشار البكتريا في مزارع الدجاج الخاصة بشركة رايت أكبر شركات انتاج بيض الدواجن.

من جانبها أعلنت الشركة أنها قررت تعقيم جميع مخزونها من البيض لقتل بكتيريا السالمونيلا.

ووفقا لخبراء في مجال الصحة تقع الإصابة بالسالمونيلا غالبا عن طريق استهلاك مواد غذائية ملوثة ببراز حيوانات ويزدهر الميكروب وينشط في أمعاء الطيور والثدييات ويسبب ميكروب السالمونيلا حالة الإسهال والقيء وتقلصات المعدة وقد يقتل بعض المصابين به من الصغار وكبار السن.

يصاب ما يقرب من 400 ألف سنويا في الولايات المتحدة بالسالمونيلا وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض الأمريكية.

وذكر مركز سلامة البيض أن حالات إصابة البيض بالسالمونيلا قد تحدث بنسبة بيضة واحدة من بين 20 ألف وهو ما يعني أن المستهلكين في الولايات المتحدة يمكنهم تناول البيض طوال 84 عاما قبل العثور على بيضة واحدة ملوثة.

المزيد حول هذه القصة