البنتاجون يسعى لرصد" التهديدات الداخلية" بعد إطلاق النار بقاعدة فورت هود

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تعهد الجيش الأمريكي باتخاذ إجراءات لتجنب أي "تهديدات داخلية" وذلك طبقا لتقرير وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون بشأن حادث مذبحة قاعدة فورت هود العسكرية الأمريكية في تكساس والمتهم فيها الميجور نضال حسن بقتل 13 من زملائه ومحاولة قتل 32 آخرين.

ويوصي تقرير البنتاجون بمنح القادة العسكريين سلطة الاطلاع على سجلات الجنود وزيادة قدراتهم على اتخاذ رد فعل سريع في حالات الطوارئ.

وكان تقرير سابق قد ذكر أن الميجور نضال حسن لم يخضع لإشراف من قبل قيادته بشكل صحيح.

ومن المقرر أن تصدر المحكمة العسكرية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل قرارها بخضوع حسن للمحاكمة ومن الممكن أن يواجعه المتهم عقوبة الإعدام في حال إدانته.

وقال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس في مقدمة التقرير إن " الإجراءات الجديدة ستحسن إلى حد كبير قدرة الإدارة على الحد من التهديدات الداخلية وضمان الحماية وتفعيل الاستجابة لحالات الطوارئ وتوفير الرعاية للضحايا وعائلاتهم ".

وأضاف أنه "سيبذل كل جهد ممكن للحفاظ على الحريات المدنية" خلال تنفيذ التوصيات الواردة في التقرير.

من جانبه اعتبر جون جاليجان محامي الميجور نضال حسن توصيات التقرير "غامضة للغاية" وتهدد حقوق الأفراد.

وقال "هذا التقرير تم إعداده لنقول للناس اننا في حاجة للبحث عن تهديدات داخلية لكنه لا يقول ما هي هذه التهديدات".

وأضاف أن " فكرة البحث عن تهديدات داخلية تثير التساؤلات بشأن تأثر الشؤون الخاصة للأشخاص وحقوقهم الدستورية".

ويسلط التقرير الضوء على أوجه القصور في التقارير الخاصة بالحالة الطبية والصحة العقلية للأفراد " لأنها لا توفر تقييما شاملا لمؤشرات العنف لديهم ".

كما أن هناك قصورا واضحا " في مساعدة القادة العسكريين على ملاحظة الفرق بين ممارسة الشعائر الدينية بصورة طبيعية وأي ممارسات أخرى متطرفة قد تشير إلى احتمال وقوع عنف".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك