الشرطة الكولومبية تعتقل احد "اكبر تجار" الكوكايين

كوكايين
Image caption غارسيا وصف كل ذلك بالاكاذيب

اعتقلت السلطات الكولومبية رجل اعمال فنزويلي مطلوب بتهمة تهريب المخدرات في كل من الولايات المتحدة وكولومبيا وتهمة القتل في كولومبيا.

وقامت القوات الكولومبية باعتقال المشتبه به وليد مقلد غارسيا البالغ من العمر 43 عاما في مدينة كوكوتا الحدودية بين الكولومبيا الفنزويليا.

ويتهم غارسيا كذلك بتهريب 10 اطنان من الكوكايين شهريا الى اوروبيا والولايات المتحدة.

من جهتها، وضفت الشرطة الكولومبية اعتقال غارسيا "بالنجاح الكبير لانه احد اهم المطلوبين عالميا في مجال تهريب المخدرات"، حسبما قال قائد الشرطة الجنرال اوسكار نارانخو.

وتجدر الاشارة الى ان غارسيا الملقب بـ"التركي" مطلوب من قبل القضاء في ولاية نيويورك الامريكية بتهمة تهريب كميات كبيرة من الكوكايين الى الولايات المتحدة واوروبا بشكل منتظم.

اكاذيب؟

وقال قائد الشرطة في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الكولومبية بوغوتا ان "غارسيا رجل اعمال مزيف يستخدم تجارة قانونية كواجهة لعمليات التهريب التي يقوم بها، وهو كان على علاقة مع القوات المسلحة الثورية (فارك)".

ولدى اعتقاله، احتج غارسيا قائلا: "انها اكاذيب، اتصدقون انني مجرم، انا رجل اعمال". واتهم غارسيا كذلك السلطات الفنزويلية بدس المخدرات بين امتعته لتتمكن من السيطرة على شركاته.

وقالت السلطات الفنزويلية انها مستعدة لتسليم غارسيا الى القضاء الكولومبي الذي يتهمه بارتكاب جريمتين الاولى تتعلق بقتل الصحفي اوريل زامبرانو من قبل مجهول يستقل دراجة نارية بعد ان كتب الصحفي مقالات عن المخدرات تحدث فيها عن علاقة اسرة غارسيا بها، اما الثانية فهي تورطه في قتل كبير تجار المخدرات فيلبر فاليرا عام 2008.

وفي عام 2008 كذلك، اعتقلت الشرطة الفنزويلية شقيقي غارسيا بعد العثور على 300 كيلوجرام من الكوكايين في احد منازل العائلة.