مراهقة هولندية تبدأ رحلة للإبحار حول العالم منفردة

بدأت المراهقة الهولندية لورا ديكر رحلة حول العالم منفردة على متن قارب شراعي وذلك بعد أن كسبت معركة قضائية للسماح لها بالابحار منفردة.

Image caption اذا نجحت لورا ديكر في انجاز رحلتها بحلول 17 سبتمبر ستصبح صاحبة الرقم القياسي العالمي للدوران حول العالم منفردة

وأنطلقت لورا البالغة من العمر 14 عاما فقط صباح السبت من ميناء برتغالي على متن قارب بطول 8 أمتار.

وكانت المراهقة الهولندية قد كسبت في أبريل/ نيسان الماضي معركة قضائية ضد إدارة الخدمات الاجتماعية الهولندية التي سعت لمنع ابحارها منفردة نظرا لصغر سنها.

وستمضي لورا مدة قد تتجاوز العامين بمفردها على متن القارب في عرض البحر.

وقد تجمع الصحفيون صباح السبت في ميناء بورتامي البرتغالي لمشاهدة لورا وهي تبدأ رحلتها إلا أنها لم تشاهد هناك.

وقال الناطق الإعلامي باسمها أنها قررت الانطلاق من ميناء آخر هو ميناء جبرالتار البرتغالي.

وكانت لورا قد غادرت هولندا على متن قارب برفقة والدها في الرابع من اغسطس آب الجاري ووصلت إلى البرتغال بعد عشرة أيام من الإبحار.

وستقوم المراهقة الهولندية بالتوقف في 20 محطة خلال رحتها المتوقع أن تستمر على مدى أكثر من عامين.

ويتوقع أن تكون أول محطة تتوقف فيها لورا خلال رحلتها جزر الكناري الأسبانية أو ماديرا البرتغالية.

وفي حال انجزت لورا هذه الرحلة خلال فترة لا تتجاوز 17 سبتمبر/ أيلول 2012 فإنها ستكون بذلك قد حطمت الرقم القياسي العالمي الذي تمتلكه منذ مايو آيار الاسترالية جيسيكا واتسون والتي انجزت هذه الرحلة بعمر 16 عاما.