بنجلاديش: المحكمة العليا تحظر فرض الزي الإسلامي

رجل من بنجلاديش يقرأ القرآن
Image caption معظم مسلمي بنجلاديش يفضلون الاعتدال

قضت المحكمة العليا في بنجلاديش بأنه لا يحق لأحد أن يجبر أي رجل أو امرأة على ارتداء اي نوع من الملابس ذات الصبغة الدينية في أماكن العمل أو المؤسسات التعليمية.

جاء ذلك بعد ان افادت التقارير ان كلية حكومية في شمالي البلاد منعت دخول النساء الائي لا يرتدين حجابا كاملا. ويقول مراسل البي بي سي في دكا أن هذا الحكم قد يتم تجاهله من قبل معظم المواطنين خارج العاصمة.

كما قضت المحكمة بحق النساء في ممارسة النشاطات الرياضية والثقافية.

واعتبرت المحكمة ان "أي مظهر ديني، سواء للطلبة أو الموظفين، يجب أن يكون قراراً اختيارياً. ولا يحق لأي مدير أو مسؤول رسمي إرغام الطلبة على ارتداء لباس ديني من أجل الانتساب الى مؤسسات تربوية في أنحاء البلاد".

كما دعت المحكمة السلطات الى شرح سبب عدم اتخاذها قرار يجعل منع الفتيات من المشاركة في النشاطات الرياضية والثقافية أمراً غير شرعي.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، أمرت المحكمة المؤسسات التربوية بعدم إرغام النساء على ارتداء البرقع.

وقال المحامي محبوب شفيق، أحد المحامين الذين رفعوا الدعوى دفاعاً عن المصلحة العامة، ان الفرق بين الحكمين الصادر اليوم والذي سبقه في ابريل/ نيسان، أن الأخير "لا ينطبق على النساء فقط، بل يطال الرجال أيضاً. ذلك أن فرض أي نوع من اللباس الديني هو بحكم القرار غير قانوني".

المزيد حول هذه القصة