الفلبين: أزمة الرهائن تنتهي بمقتل 8 رهائن والمختطف

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انتهت عملية احتجاز رهائن في حافلة سياحية من هونج كونج في العاصمة الفلبينية الاثنين بعد 12 ساعة بمقتل ثمانية اشخاص إضافة إلى الجاني.

وتمكنت الشرطة من قتل المسلح وهو مفتش شرطة مفصول يدعى رولاندو ميندوزا, وسط تغطية اعلامية واسعة ونقل حي عبر شبكات التلفزة لتطورات هذه الأزمة.

واعلن الرئيس الفلبيني بنينيو اكينو في ختام لقاء مع مسؤولين في الشرطة "لقد انتهى هذا الحادث المأساوي بمقتل ثمانية مدنيين ابرياء".

كان المسلح قد عمد إلى خطف الحافلة في محاولة يائسة لاستعادة وظيفته, وبدت جثته في ختام الأزمة متدلية من باب الحافلة الرئيسي.

وسمعت عدة طلقات قبيل تحرك قوة مسلحة من الشرطة حول الحافلة المتوقفة قرب حديقة في وسط مانيلا السياحي عصرا.

كان ميندوزا قال قبيل تحرك الشرطة انه اطلق النار على اثنين من الرهائن وإنه سيقتل الآخرين إن لم تتراجع الشرطة.

وبعد فشل المفاوضات مع محتجز الرهائن هاجم عناصر الشرطة الحافلة وحطموا نوافذها وأطلقوا النار عليها, فرد ميندوزا باطلاق النار أيضا.وانتهت الازمة عندما رمت الشرطة قنبلة مسيلة للدموع الى داخل الحافلة قبل اقتحامها.

عملية الاقتحام

قوات الشرطة انهت العملية باقتحام الحافلة

وبدأت الحادثة عندما صعد مندوزا الى الحافلة صباح الاثنين في المنطقة السياحية في مانيلا. وأراد ميندوزا أن تتم تبرئته بعد طرده من وظيفته بتهمة الابتزاز عام 2008, داعيا السلطات الى مراجعة قضيته.

وكانت السلطات الفلبينية اعلنت في وقت سابق ان 22 سائحا اجنبيا من هونج كونج موجودون على متن الحافلة, من بينهم اطفال, اضافة الى السائق الفيليبيني وفلببينيين اثنين اخرين.

وأفرج عن سبعة رهائن في أوقات مختلفة من اليوم من بينهم ثلاثة اطفال ورجل كبير في السن وفلبينيان. وقفز سائق الحافلة الفلبيني من النافذة وتمكن من الفرار قبل اقتراب كتيبة الشرطة.

وكان ميندوزا تلقى ميدالية شرف من الشرطة عام 1986 واعتبر من بين افضل عشرة شرطيين في البلاد. لكنه سرح من الشرطة في 2008 بعدما اتهم بالسرقة والابتزاز وجرائم مخدرات.

وعلق ميندوزا عدة رسائل مكتوبة على نوافذ الحافلة من بينهما "خطأ كبير نتيجة قرار خاطئ" في اشارة الى طرده على ما يبدو.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك