هونج كونج تحذر من زيارة الفلبين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعربت هونج كونج عن صدمتها وغضبها إثر مقتل 8 من سياحها في حادث اختطاف حافلة سياحية في العاصمة الفلبينية مانيلا، ودعت إلى إلغاء السفر إليها.

كما طالبت الحكومة الصينية بإجراء تحقيق دقيق في كيفية التعامل مع المأساة.

وكان الرئيس الفلبيني بنينو أكونو قد أمر بإجراء تحقيق شامل في ملابسات عملية احتجاز الرهائن في الحافلة، والتي أسفرت عن مقتل 8 ممن كانوا على متنها إضافة إلى المسلح الذي نفذ العملية.

لكن بنينو دافع في مؤتمر صحفي عن الإجراءات التي اتخذتها قوات الشرطة الفلبينية مؤكدا أن المسلح لم يبد أي إشارة تدل على عزمه قتل رهائن.

إلا أنه عندما سئل عما إذا كان راضيا تماما عن أفعال الشرطة أجاب "كيف يمكن لك أن تشعر بالرضى وهناك أشخاص لقوا حتفهم؟"

كما دافع عن تلك الإجراءات ليوكاديو سانتياجو قائد شرطة العاصمة.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وصرح سانتياجو للتليفزيون المحلي بأنه "كان من الصواب السماح باستمرار احتجاز الرهائن إلى أن تمكن سائق الحافلة من الفرار وأبلغ بأن المختطف قد أخذ يطلق النار على الرهائن".

وقامت الشرطة حينئذ باقتحام الحافلة، فقتلت المختطف وهو شرطي سابق مستاء بسبب فصله من عمله ويدعى رولاندو ميندوزا.

وكان الناجون من العملية قد انتقدوا الشرطة الفلبينية واتهموها بعدم الحسم والبطء في معالجة الموقف.

وقالت إحدى الناجين التي عرفت نفسها للصحفيين باسم السيدة ليونج "لماذا لم يكن هناك أحد لمساعدتنا بعد هذه الساعات الطويلة؟".

وأضافت أن زوجها قتل وهو يحاول منع المختطف من قتل ركاب الحافلة.

وأعربت عن حزنها الشديد لمقتله قائلة "أفتقده، وفي الحقيقة كنت أود لو مت معه، إلا أنني أفكر في أبنائي".

"مرعب"

وقد أعرب حاكم هونج كونج دونالد تسانج عن استيائه من طريقة التعامل مع حادث الاختطاف.

وأصدرت هونج كونج "إنذارا أسود" حول السفر إلى الفلبين،ويعني الدعوة إلى إلغاء السفر كلية إليها، ودعوة سكان هونج كونج الموجودين هناك إلى مغادرتها فورا.

ونكست الأعلام في هونج كونج. وقررت بورصة المدينة الالتزام بدقيقة حداد على أرواح الضحايا.

وتم إرسال طائرتين تحملان أطباء ومعالجين نفسيين لإعادة الناجين إلى بلادهم.

من جهته تحدث وزير الخارجية الصيني يانج جيتشي إلى نظيره الفلبيني ألبرتو رومولو ليعرب عن إحساسه بهول الحادث.

وقال يانج "إن الحكومة الصينية تطالب الحكومة الفلبينية بإجراء تحقيق شامل في الحادث وإبلاغ الجانب الصيني بتفاصيل ما حدث بأسرع ما يمكن".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ما تشاوتشو إن الصين قد أرسلت بالفعل فريقا إلى مانيلا لمعالجة آثار الحادث.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك