مقتل 3 اسبان في شمال شرقي افغانستان

خريطة افغانستان
Image caption الحادث هو الثاني من نوعه خلال اسابيع

قتل ثلاثة اسبان على يد متطوع في سلك الشرطة الافغانية خلال دورة تدريبية في قاعدة اسبانية في ولاية بادغيس.

وقال مسؤولون افغان ان المتطوع الافغاني في سلك الشرطة فتح النار على اثنين من افراد الشرطة الاسبان ومترجمهم في المحافظة الواقعة شمال غربي البلاد.

وقالت وزارة الداخلية الاسبانية ان المهاجم اطلق النار على القتلى خلال حصة تدريبية.

وقد قتل المهاجم في تلك الحادثة برصاص قوات الامن، حيث تجمع عدد من سكان المنطقة في محيط القاعدة الاسبانية احتجاجا على مقتله.

وقد امطر مئات منهم بوابل من الحجارة على القاعدة الواقعة بمنطقة قاليئناو وهم يرددون هتفات دينية.

وقال مسؤولون محليون ان المئات من المحتجين حاولوا اقتحام القاعدة، فيما تحدثت انباء غير مؤكدة عن احراق جانب منها.

وقد نقل عدد من المحتجين المصابين الى المستشفى، لكن من غير الواضح حتى الآن عدد المصابين.

وقالت قيادة قوات حلف الاطلسي (الناتو) انها تراقب الاوضاع في المنطقة.

والقتيلان هما من قوة الحرس المدني الاسباني الخاصة.

وقال وزير الداخلية الاسباني الفريدو بيريز روبالكابا ان "احد الطلاب اطلق النار خلال الدرس على الشرطيين الاسبانيين ومترجمهما، وهو اسباني ايضا، فقتلهم جميعا"، مضيفا ان "قوات الامن ردت فورا بقتل المهاجم".

وقالت قوة "آيساف" التي يقودها الاطلسي في افغانستان ان الدافع وراء الحادث غير معروف حتى الآن.

وكان حادث مشابه قد وقع في ولاية هلمند الشهر الماضي، حيث قتل ثلاثة جنود بريطانيين على يد جندي افغاني متمرد.

ويبلغ حجم القوة الاسبانية الموجودة في افغانستان 1555 عنصرا.