تحذير أمريكي من استهداف طالبان لعمليات الإغاثة في باكستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن مصدر أمريكي رفيع أن حركة طالبان الباكستانية تعد لهجمات ضد الأجانب المشاركين في جهود إغاثة ضحايا الفيضانات التي ضربت باكستان.

وقال المصدر رافضا كشف هويته لبي بي سي "بحسب المعلومات التي لدى الإدارة الامريكية، فإن طالبان باكستان يعدون هجمات ضد اجانب يشاركون في العمليات الانسانية الجارية في باكستان".

وأضاف أن الهجمات قد تستهدف أيضا مسؤولين باكستانيين.

وتواجه باكستان اسوأ ازمة انسانية في تاريخها بعدما اغرقت الفيضانات خمس مساحة البلاد وتسببت بمقتل 1500 شخص على الاقل. وقدرت الامم المتحدة عدد المتضررين من الفيضانات باكثر من 17 مليون شخص.

ويحتاج ثمانية ملايين من المتضررين وبينهم خمسة ملايين بلا مأوى, الى مساعدات عاجلة.

ووجهت الامم المتحدة نداء الاربعاء لارسال 40 مروحية شحن كبيرة على الاقل لمساعدة 800 الف شخص معزولين عن العالم.

ووعد المانحون وبينهم الولايات المتحدة بتقديم اكثر من 700 مليون دولار لباكستان للخروج من الازمة التي ستترك عواقب على المدى البعيد.

وقال مسؤولون امريكيون انهم لم يلاحظوا تنفيذ هجمات خلال العمليات الانسانية.

القوات الأمريكية

وقال جنرال امريكي ان القوات الامريكية المشاركة في عمليات الاغاثة لم تواجه مشكلات امنية.

وقال الجنرال مايكل ناجاتا الموجود في باكستان خلال مؤتمر عبر الهاتف تم بثه في واشنطن "لم نواجه اي مشكلة امنية خلال ثلاثة اسابيع من وجودنا"".

واضاف ان الجيش الباكستاني "قام بعمل لافت وفاعل في حماية قواتنا خلال وجودنا هنا، في باكستان".

ونظرا للمشاعر المعادية للولايات المتحدة لدى الباكستانيين، تتولى السلطات المحلية توزيع المساعدات التي تنقلها طائرات ومروحيات الجيش الامريكي.

وقال الجنرال ناجاتا، وهو ثاني اعلى ضابط أمريكي في باكستان, ان المدنيين الباكستانيين يبدون "متأثرين عندما يرون جنودا باكستانيين واميركيين يعملون جنبا الى جنب، ويطيرون على متن المروحيات نفسها ويعملون معا في مواقع الهبوط".

وتؤكد القوات الأمريكية أن مروحياتها اتاحت انقاذ ستة الاف شخص حاصرتهم الفيضانات.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك