حفر نفق الاثنين لانقاذ عمال المناجم المحاصرين داخل منجم في تشيلي

عمال مناجم
Image caption خمسة من العمال المحاصرين في المنجم امتنعوا عن الطعام ورفضوا التصوير

من المقرر ان تبدأ الاثنين اعمال حفر نفق لاخراج 33 عامل منجم محاصرين على عمق 700 متر تحت الارض في احد المناجم شمال تشيلي.

لكن الحكومة تدرس خيارات اخرى لانقاذ هؤلاء العمال.

وقال المهندس المكلف بتنسيق هذه الاعمال اندريه سوغاريت لوكالة فرانس برس ان حفارة عملاقة من تصميم استرالي ومن طراز "ستراتا 950" يجري نصبها حاليا.

واضاف "ننوي ان نبدأ فجر الاثنين استخدام هذه الالة" موضحا ان عمليات الحفر "ستستمر بين ثلاثة واربعة اشهر".

واعلن وزير المناجم لورانس جولبورن ان خطة الانقاذ الاصلية تشمل حفر بئر بواسطة الحفارة "ستراتا 950" بشكل عمودي للوصول الى مكان وجود العمال ومن ثم اخراج العمال واحدا تلو الاخر بواسطة كبسولة خاصة يتم انزالها الى مكان تواجدهم.

ومن بين الخيارات الاخرى توسيع نفق حالي للوصول الى العمال وقد يستغرق ذلك حوالي شهرين حسب رأي المهندسين اصحاب هذا الاقتراح.

وقال المهندس والتر هاريرا انه يمكن توسيع النفق الموجود باستخدام الات حديثة مضيفا ان الحكومة تدرس هذا الخيار.

من جهته قال وزير الصحة التشيلي خايمي ماناليش السبت ان خمسة من العمال بدت عليهم اعراض "الاكتئاب" لكن اوضاعهم تحسنت واضاف في تصريحات للصحافيين ان "هؤلاء الخمسة الذين كانوا اكثر عزلة من الآخرين وادت تغذيتهم ونقل اخبار لهم عن اسرهم الى نتائج رائعة".

وكانت وكالة الفضاء الامريكية ناسا قد اعلنت عن إرسال فريق من الخبراء الى تشيلي هذا الأسبوع لتقديم المشورة بشأن التدابير اللازمة لمساعدة عمال المناجم المحاصرين على التعامل مع محنتهم.

وقال مسؤول طبي كبير في الوكالة إن السلطات التشيلية طلبت من الوكالة تقديم نصائح حول نظام التغذية والسلوك للعمال المحتجزين منذ ثلاثة أسابيع.

وقد حوصر العمال بعد انهيار صخرة من اعلى المنجم في الخامس من أغسطس/آب الجاري إلا أنهم بعثوا رسالة قالوا فيها إنهم على ما يرام.

المزيد حول هذه القصة