الأمم المتحدة تحتفل باليوم العالمي الأول لمناهضة التجارب النووية

تجربة نووية
Image caption أول تجربة لقنبلة نووية حدثت في صحراء المكسيك في يوليو عام 1945

تحتفل الأمم المتحدة الأحد باليوم العالمي الأول لمناهضة للتجارب النووية بهدف تسليط الضوء على الأضرار التي لحقت بالبشر والبيئة خلال عقود من التجارب النووية.

كما يدعو الاحتفال لدعم معاهدة الحظر التام للتجارب النووية .

وجاء الاحتفال بهذا اليوم استجابة للاقتراح الذي تقدمت به كازاخستان التي شهدت أراضيها أول تجربة لقنبلة نووية روسية منذ 61 عاما إبان الحقبة السوفيتية.

ويقول مراسلون إنه منذ عام 1950 وحتى نهاية القرن العشرين تم إجراء آلاف التجارب على الأسلحة النووية سواء تحت الأرض أو فوقها، من استراليا وجزر المحيط الهاديء إلى ولاية نيفادا في الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من وجود معاهدة حظر إجراء التجارب النووية وتصديق أكثر من 150 دولة عليها إلا أن هناك بعض القوى العظمي التي لم توافق وتوقع على المعاهدة مما أضفى عليها بعض الضعف ، ومن بين هذه الدول الولايات المتحدة والصين والهند وباكستان وإسرائيل وإيران وكوريا الشمالية.

من جانبه قال الأمين العام للأمم المتحدة الذي يضع قضية نزع السلاح النووي على رأس أولوياته إنه يريد تفعيل المعاهدة الدولية بحلول عام 2012.

ودعا بان كي مون الدول الأعضاء بالمنظمة لحضور قمة رفيعة المستوى حول نزع السلاح النووي في مقر الأمم المتحدة الشهر القادم.

المزيد حول هذه القصة