مقتل سبعة جنود أمريكيين في انفجار قنبلتين في افغانستان

ايساف
Image caption الهجومان الأخيران يرفعان العدد الكلي للجنود القتلى في افغانستان إلى 56 قتيلا في الشهر الجاري فقط

أعلن حلف شمال الاطلسي أن سبعة جنود أمريكيين قتلوا الاثنين في هجومين منفصلين بقنابل زرعت على جانب طريق في جنوب افغانستان حيث كبدت حركة طالبان القوات الدولية المزيد من الخسائر.

ولم يكشف الحلف عن تفاصيل أخرى رغم أن شهود عيان في مدينة قندهار يقولون إن عبوة ناسفة كانت مزروعة على أحد جانبي الطريق اصابت ناقلة جنود امريكية من طراز همفي في فترة بعد الظهر. وشوهدت عدة جثث يتم رفعها من الناقلة التي اشتعلت فيها النيران.

وبذلك يرتفع الى عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في عمليات قتالية في شرق وجنوب افغانستان على مدى الايام الثلاثة الماضية إلى 14 جنديا.

وقد أدت الزيادة الملموسة في عدد القوات الأمريكية العاملة في افغانستان لأكثر من 120 ألف عسكري، إلى رفع وتيرة القتال وارتفاع عدد القتلى. وهذا الشهر فقط، أغسطس/ آب، قتل ستة وخمسون من افراد الجيش الأمريكي في افغانستان في عمليات نفذها مسلحون.

وكانت القوة الدولية لحفظ الامن "ايساف" قد أعلنت الأحد مقتل سبعة جنود أمريكيين و15 من مسلحي طالبان وذلك يومي السبت والأحد.

وقالت القوة الدولية في بيان رسمي إن ثلاثة عسكريين من الحلف قتلوا السبت في اشتباكين شرق البلاد كما قتل جنديان آخران في انفجار لغم جنوب أفغانستان.

بينما قتل جنديان آخران الأحد في هجمات في الجنوب ايضا.

ويأتي هذا بعد يوم واحد من إعلان "ايساف" صد هجومين كبيرين لمسلحين من حركة طالبان على قاعدتين لهذه القوات شرقي البلاد.

المزيد حول هذه القصة