مقتل اربعة جنود أمريكيين في تفجير بأفغانستان

اكثر من ثلثي القوة الدولية في افغانستان هم امريكيون
Image caption اكثر من ثلثي القوة الدولية في افغانستان هم امريكيون

أعلن حلف شمال الاطلسي الثلاثاء مقتل اربعة جنود أمريكيين في هجوم بقنبلة في افغانستان, مما يرفع عدد الجنود الأمريكيين الذين قتلوا هناك إلى 21 منذ الجمعة الماضي

واكد الناطق باسم حلف شمال الأطلسي جيمس جادج ان الأربعة قتلوا في انفجار قنبلة يدوية الصنع شرقي أفغانستان، وهو سلاح يعتمد عليه مقاتلو طالبان بشكل رئيسي.

وكانت هجمات بألغام وقنابل يوم الاثنين قد اودت بحياة ثمانية من جنود الناتو في أفغانستان يوم الاثنين.

وبذلك، يرتفع الى 484 عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا منذ مطلع هذا العام بعد سنة 2009 التي اعتبرت الاكثر دموية للقوات الدولية خلال تسعة اعوام من النزاع وقتل فيها 521 جندياً.

ولم يعط الناتو اي تفاصيل عن تفجيرات الاثنين سوى أنها وقعت في جنوب افغانستان، المسرح الرئيسي للصراع. وتحدث شهود عن لغم انفجر بآلية من طراز "هامفي" خارج قندهار الاثنين، فيما استهدف صاروخان مكاتب بعثة الامم المتحدة في قندهار في وقت لاحق.

يشار الى ان اكثر من ثلثي القوة الدولية المنتشرة في افغانستان والبالغ عديدها 141 الف من الجنود الأمريكيين.

ياتي ذلك بعد ثلاثة ايام على ابداء الرئيس الافغاني حامد كارزاي عن شكوكه في الاستراتيجية الأمريكية للحرب في بلاده، قائلاً ان النجاح لا يمكن ان يتحقق مالم يصبح مزيد من الافغان في الصفوف الأمامية، ومالم يتم القضاء على معاقل المقاتلين في باكستان.

وغالبا ما تلجأ حركة طالبان الى استخدام الالغام اليدوية الصنع التي تزرع على حافة الطريق او تفجر عند مرور دوريات راجلة للقوات الدولية.

ورغم التعزيزات التي ارسلتها واشنطن في الاونة الاخيرة فان تمرد حركة طالبان ومجموعات إسلامية اخرى متحالفة معها توسع ‘لى كافة انحاء البلاد في السنوات الثلاث الماضية.

المزيد حول هذه القصة