باكستان: انفجار قنابل وسط موكب شيعي في لاهور

مسلحون باكستانيون في منطقة القبائل
Image caption تشهد منطقة القبائل مواجهات متواصلة بين المسلحين والقوات الحكومية

هزت ثلاثة انفجارات مدينة لاهور شرق باكستان الاربعاء مما ادى إلى مقتل 18 شخصا على الأقل وجرح 100 آخرين بحسب مصادر الشرطة الباكستانية.

وقد انفجرت القنابل الثلاثة في ثلاثة مواقع مختلفة.

وقال قائد شرطة لاهور أسلم بارين لبي بي سي ان اثنين من الانفجارات كانت بفعل انتحاري.

وأضاف بارين أن 35 من الجرحي على الأقل في حالة خطرة.

وقد هاجم بعض الأشخاص الغاضبين رجال الشرطة عقب الانفجار، وقال بلرين لبي بي سي ان الجموع الغاضبة اشعلت النيران في مركز للشرطة وشاحنة.

وأدان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضى جيلاني في بيان صدر عنه وقال ان الفعالين لن ينجو من قبضة العدالة.

وكان خمسة وخمسون شخصا على الأقل قد قتلوا في غارة جوية نفذها الجيش الباكستاني الثلاثاء واستهدفت ما يعتقد أنه مخبأ لمسلحين من حركة طالبان في شمال غرب البلاد.

وقال مسؤولون باكستانيون إن أغلب القتلى من المسلحين غير ان عددا من القتلى كانوا من بين عائلات المتشددين أو من مدنيين آخرين.

وقالت مصادر رسمية أن طائرتين حربيتين أغارتا على "مركز للتدريب" في وادي طيره بولاية خيبر بمنطقة القبائل تستخدمه حركة طالبان لتفخيخ السيارات وتجهيز سائقيها الانتحاريين الذين كانوا يعتزمون تنفيذ هجمات بواسطتها خلال الاسبوع.

وقال مسؤول أمني إنه "تم تدمير مخابىء لمتمردين ومركزا للتدريب ومحطة إذاعة (اف ام) سرية وثماني سيارات أعدت لتنفيذ عمليات انتحارية".

عسكر الإسلام

وأوضح أن قوات الأمن نفذت تلك الغارات "إثر ورود معلومات من اجهزة الاستخبارات مفادها أن متمردين يستعدون لشن عمليات انتحارية في بيشاور وأماكن أخرى في ولاية خيبر الأسبوع المقبل".

وذكرت المصادر الأمنية أن المسلحين ينتمون إلى جماعة عسكر الإسلام الأكثر نشاطا في ولاية خيبر والتي تعمل مستقلة على الرغم من أنها على اتصال مع حركة طالبان.

وقال مسؤولون محليون في المنطقة إن العديد من المدنيين بينهم نساء وأطفال قتلوا في الغارات الجوية التي استهدفت المتمردين.

وتعتبر المناطق القبلية الباكستانية الحدودية مع افغانستان معقلا لحركة طالبان المتهمة بالمسؤولية عن موجة العنف غير المسبوقة التي تشهدها البلاد والتي أوقعت قرابة 3600 قتيل في غضون ثلاثة اعوام.

وكانت مدينة بيشاور الواقعة في المنطقة قد شهدت السبت الماضي تبادلا لاطلاق النار بين قوات الأمن ومسلحين بالقرب من أحد المقار الأمنية.

المزيد حول هذه القصة