ايرلندا تعرقل اتفاقية لتبادل البيانات الشخصية بين أوروبا وإسرائيل

تسببت المعارضة الايرلندية في تأجيل اقرار اتفاقية مقترحة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل لتبادل المعلومات الشخصية لمواطني الجانبين.

Image caption طرحت ايرلندا قضية تزوير الجوازات في اغتيال المبحوح كمثار للمخاوف بشأن سجل اسرائيل في استخدام البيانات الشخصية

وربطت جمهورية إيرلندا معارضتها للاتفاقية بالمخاوف التي نتجت عن استخدام جوازات آيرلندية وأوروبية مزورة في عملية اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي.

وأبلغ مسؤول في مفوضية الاتحاد الأوروبي بي بي سي أن المعارضة الأوروبية لاتفاقية تبادل البيانات جاءت فقط من جمهورية ايرلندا.

وتطالب حكومة دبلن إسرائيل بتشديد قوانينها الخاصة بحماية البيانات الشخصية.

وتعرف الاتفاقية المقترحة باسم "اتفاقية جودة البيانات" وتستهدف تسهيل التجارة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل.

ومن جانبه قال الناطق باسم المفوض الأوروبي للشؤون القضائية ماثيو نيومان إن المفوضية ستستعلم حول التحفظات التي لدى ايرلندا حول الاتفاقية.

وأضاف أن المفوضية لم تقرر بعد بشأن الخطوة التالية.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي دخل في اتفاقيات مشابهة مع عدة دول بينها الارجنتين وكندا وسويسرا والولايات المتحدة.

وتستهدف هذه الاتقاقيات تعميم المعايير الأوروبية الخاصة بحماية البيانات الشخصية وتسهيل انتقالها بين الدول.

وفي ظل غياب مثل هذه الاتفاقيات، فإن الحكومات تقوم بتدقيق كل عملية لتبادل البيانات الشخصية لضمان عدم وصولها لطرف ثالث.