مقتل جندي آذري واحد على الاقل في قتال اندلع قرب اقليم ناغورنو قره باغ المتنازع عليه

ناغورنو قره باغ
Image caption خاض الجانبان الآذري والارميني حربا راح ضحيتها اكثر من ثلاثين الف قتيل

قتل جندي آذري واحد على الاقل واصيب آخر بجراح في مناوشات اندلعت السبت قرب اقليم ناغورنو قره باغ المتنازع عليه بين اذربيجان وارمينيا.

وهذا ثاني حادث من نوعه في الايام الاخيرة.

واتهم الجانبان الآذري والارميني احدهما الآخر بشن هجمات "تخريب" في الساعات الاولى من فجر السبت.

يذكر ان هذا الشكل من الصدامات كثير الوقوع في تخوم الاقليم الجبلي الذي انفصل سكانه الارمن بمساعدة القوات الارمينية عن اذربيجان ابان انهيار الاتحاد السوفييتي منذ عقدين من الزمن.

ويشكل هذا الصراع المستعر تهديدا مستمرا للامن والاستقرار في منطقة جنوب القفقاس التي تجاور تركيا وايران وروسيا، والتي تمر عبرها خطوط انابيب النفط والغاز في طريقها الى الاسواق الاوروبية.

وقالت وزارة الدفاع الآذرية يوم السبت إن قواتها منيت بالخسائر المذكورة لدى تصديها لهجوم ارميني.

اما جيش ناغورنو قره باغ، فقال في بيان اصدره في وقت سابق إن قواته نجحت في دحر تعرض قامت به وحدة تخريب آذرية في القاطع الشمالي الشرقي للجبهة يوم السبت.

على صعيد آخر، اوردت محطة تلفزيون (ANS) الآذرية المستقلة دون ذكر مصدر نبأ مقتل ضابطين آذريين واصابة ثالث.

وكانت اذربيجان قد قالت يوم الثلاثاء الماضي إن اثنين من جنودها وثلاثة جنود ارمينيين قتلوا في معارك جرت ذلك اليوم، الا ان الجانب الارميني نفى ذلك.

ووعد الرئيس الآذري الهام علييف مواطنيه في اليوم التالي بأن "العلم الآذري سيرفرف من جديد" فوق ناغورنو قره باغ.