مسؤول بريطاني ينفي تورطه في فضيحة تنصت

كولسون
Image caption كان رئيسا لتحرير نيوز اوف ذي وورلد

قال اندي كولسون مدير دائرة الاعلام برئاسة الحكومة البريطانية لشرطة لندن انه مستعد للقائهم طواعية في اطار التحقيقات التي تجرى حول فضيحة تنصت.

ونفى متحدث باسم كولسون اي دور له في هذه الفضيحة.

وكان الصحفي شين هور بصحيفة "نيوز اوف ذي وورلد" قد قال ان كولسون طلب منه ان يتنصت على هواتف.

وقالت شرطة لندن ان هناك ادلة جديدة في هذه القضيو وهي محل دراسة حاليا.

وكانت قد تفجرت في العام الماضي فضيحة التنصت التي نشرتها الصحف التي تحدثت نجوم بارزين في مجال الفن والرياضة والسياسة تحدثوا عن اعتزامهم مطالبة "نيوز أوف ذي وورلد" بدفع ملايين الجنيهات الاسترلينية كتعويض عما لحق بهم نتيجة قيامها بالتنصت على مكالماتهم الهاتفية.

وتحدثت التقارير الاعلامية في ذلك الوقت عن ان الصحيفة الشعبية المذكورة كانت تسعى أيضا للتنصت على هواتف مئات الأشخاص الآخرين، الأمر الذي زاد من الضغوط على كولسون.

وكان كولسون في ذلك الوقت مسؤول العلاقات العامة في طاقم ديفيد كاميرون عندما كان زعيم المعارضة، ورئيس تحرير "نيوز أوف ذا وورلد"، وقد أُرغم لاحقا على الاستقالة من منصبه في الصحيفة بسبب دوره في الفضيحة.