الصين تحقق في كفاءة طياريها

الطيران الصيني
Image caption طائرة (بومباردير) تابعة لشركة طيران هينان مشابهة للتي تحطمت في الشهر الماضي

قررت السلطات الصينية اجراء تحقيق في كفاءة كافة طياريها المدنيين، وذلك بعد ان تبين ان اكثر من 200 منهم قد زوروا سجلات خدمتهم او بالغوا بها.

وتأتي هذه الانباء عقب تحقيق اجرته في العام الماضي ادارة الطيران المدني الصينية.

وتبين ان نصف الطيارين الـ 200 يعملون لحساب شركة طيران شينزين، الشركة الام لشركة طيران هينان التي تعرضت واحدة من طائراتها الى حادث تحطم في الشهر الماضي اودى بحياة 42 شخصا.

وتبين نتيجة التحقيق ان سجلات العمل الخاصة بـ 200 طيار مدني قد زورت بين عامي 2008 و2009.

ويقول التحقيق إن عددا من هؤلاء الطيارين كانوا من العسكريين الذين تحولوا الى سلك الطيران المدني.

وقد تم ايقاف الطيارين بعد انكشاف امرهم واجبروا على اعادة الامتحانات الخاصة بالطيران كما اعيد تقييمهم.

وقررت ادارة الطيران المدني - التي قالت إنها لا تستطيع ان تضمن انها قد تخلصت من كل الطيارين غير الكفوئين - اجراء تحقيق جديد.

وسيشمل التحقيق الجديد اضافة للطيارين، مدربي الطيران وفرق الصيانة ورجال السيطرة الجوية.

يذكر ان قطاع الطيران المدني في الصين يعتبر من اكبر قطاعات الطيران في العالم واسرعها نموا، ولذلك فهناك طلب كبير على الطيارين المهرة.

وكان اكثر من 11 الف طيار يعملون في هذا القطاع عام 2006، ويعتقد ان هذا العدد قد ارتفع بعدة مئات منذ ذاك.

المزيد حول هذه القصة