إسبانيا: إعلان "إيتا" وقف إطلاق النار "غير كاف"

"إيتا" أعلنت نبذ العنف والحكومة لم تأخذ بقرارها
Image caption المقنعون الثلاثة من "إيتا" في الشريط الذي حصلت عليه "بي بي سي"

رفضت الحكومة الاسبانية وقف النار الذي اعلنته منظمة "ايتا"، واعتبرته "غير كاف". وقال وزير الداخلية الاسباني الفريدو بيريز روبالكابا ان على المنظمة الانفصالية نبذ العنف نهائياً.

واعلنت ايتا، التي تحملها مدريد مسؤولية مقتل 829 شخصا على مدى حوالى نصف قرن من العمل المسلح لنيل استقلال اقليم الباسك، في شريط فيديو حصلت عليه "بي بي سي" في نهاية الأسبوع، وقف اطلاق النار، بعد عام لم تنفذ فيه اي هجوم وتعرض خلاله العديد من عناصرها وقادتها للاعتقال.

وسبق للمنظمة أن أعلنت في مناسبتين سابقتين وقف إطلاق النار، وعادت في المرتين وتراجعت عن القرار.

ولم توضح المنظمة ما اذا كان وقف اطلاق النار هذا دائما او موقتا.

وظهر في التسجيل ثلاثة مقنعين من "ايتا"، يجلسون خلف مكتب ومن ورائهم شعار المنظمة. وتلا رجل جالس في الوسط بياناً دافع فيه عن استخدام ايتا العنف، فيما أكد ان "قرار تحقيق الاستقلال بوسائل سلمية وضمن اطار ديمقراطي قد اتخذ". واضافت المنظمة في بيانها: "اذا شاءت الحكومة الاسبانية، فان ايتا مستعدة اليوم كما كانت بالامس للقبول بالاسس الديمقراطية الضرورية في الحد الادنى لاعتماد عملية ديمقراطية".

وقال الوزير روبالاكايا للتلفزيون الرسمي "تي في اي" إن "إيتا" سبق وخرقت العديد من إعلانات وقف إطلاق النار مما لا يجعلها أهلاً بالثقة، وأياما العان الهدنة وبدء الحوار ولت.

وقال: "اعتقد أن كلمة غير كاف تعكس بشكل جيد ليس موقف الحكومة ولكن موقف الأحزاب الديمقراطية". واعتبر أن "هذا البيان بعيد جدا" عن نبذ العنف بشكل كامل ونهائي، الشرط الذي وضعته الحكومة الاسبانية لايتا وذراعها السياسية حركة باتاسونا.

واضاف ان "وزارة الداخلية لن تغير ابدا سياستها في مكافحة الارهاب" التي تنتهجها ضد المنظمة الانفصالية المسلحة.

المزيد حول هذه القصة