نجاة وزير المالية اليوناني من تعديل وزاري

باباندريو
Image caption التعديل استثنى وزير المالية

أجرى رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو تعديلا وزاريا في حكومته لكنه أبقى على المنصب الهام لوزير المالية دون تغيير.

وتم استبدال وزراء التنمية والعمل والصحة.

ويقول محللون إن التغييرات تهدف إلى دعم جوانب السياسات الاقتصادية والاجتماعية وتهدئة الناخبين الغاضبين بسبب إجراءات التقشف القاسية.

وشهد التعديل الوزاري عودة عدد من أعضاء الحزب الحاكم، كانوا قد شغلوا مناصب في حكومات اشتراكية سابقة، إلى الحكومة.

ويقسم أعضاء الحكومة الجديدة اليمين لتولي مناصبهم منتصف يوم الثلاثاء.

تصميم حكومي

وعلى نطاق واسع، ينظر لقرار باباندريو الإبقاء على وزير المالية جورج باباكونستانتينو في منصبه على أنه إشارة إلى أن الحكومة الاشتراكية لن تحيد عن برنامجها الاقتصادي القاس.

وتطبق اليونان إجراءات اقتصادية قاسية من بينها خفض للرواتب وزيادة في الضرائب، وذلك في مقابل دعم ضخم من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لإنقاذ البلاد من الإفلاس.

وشهدت اليونان موجات من الاحتجاجات والإضرابات منذ بداية أزمتها المالية قبل 11 شهرا.

ويقول مراسلون إن التعديل الوزاري محاولة فيما يبدو لخطب ود الأنصار التقليديين للحزب الحاكم والذين من المستبعد أن يساندوا إجراءات التقشف.