وفاة والد رئيس الوزراء البريطاني في فرنسا

توفي الأربعاء إيان كاميرون، والد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إثر تعرضه لسكتة دماغية وحدوث مضاعفات قلبية لديه أثناء قضائه عطلة في فرنسا.

Image caption كاميرون: أبي يمثِّل رمز البطل الكبير بالنسبة لي، لطالما تمتع بإحساس عظيم بالتفاؤل.

وفور سماعه نبأ إصابة والده بالسكتة الدماغية، ألغى كاميرون كافة ارتباطاته وتوجه إلى فرنسا ليكون إلى جانب والده في مستشفى فونتر في مدينة تولون حيث فارق الحياة لاحقا عن عمر ناهز 77 عاما.

هذا وقد تغيَّب كاميرون بذلك عن جلسة الاستجواب الأسبوعية لرئيس الوزراء البريطاني في مجلس العموم حيث مثَّله نائبه وشريكه في الائتلاف الحكومي نِك كليج، وذلك في أول جلسة للمجلس في أعقاب العطلة البرلمانية الصيفية.

ويعتزم كاميرون البقاء في فرنسا إلى الخميس ليكون إلى جانب والدته وأفراد أسرته الآخرين ولمتابعة ترتيبات وإجراءات نقل جثمان والده.

وأعلن مكتب رئيس الحكومة البريطانية في 10 داوننج ستريت أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كان قد وضع طائرة مروحية تحت تصرف كاميرون لتقلَّه إلى المستشفى الذي كان يرقد فيه والده.

امتنان لساركوزي

ونقلت التقارير أن كاميرون كان "ممتنا للغاية" للمعروف الذي أسداه إليه ساركوزي، والذي ما كان ليتمكن بدونه من الوصول إلى المستشفى في الوقت المناسب، إذ شعر بـ "الارتياح" لوجوده إلى جانب والده في لحظاته الأخيرة.

وكان كاميرون قد أُبلغ صباح الأربعاء أن والده يعاني من حالة مرضية خطيرة بعد إصابته بسكتة دماغية أدَّت إلى حدوث مضاعفات قلبية حادة لديه.

وبعد تحدثه إلى الأطباء في المستشفى الذي نُقل إليه والده، قرر كاميرون على الفور السفر إلى فرنسا ليكون إلى جانب والده ووالدته ماري.

تعازي كليج

من جانبه عبَّر كليج عن تعازيه لكاميرون بمحنته قائلا: "أقف وفكري مع ديفيد وأسرته في هذا الوقت العصيب، كما أقدم لهم تعازي."

وأضاف كليج بقوله: "على الرغم من الحزن اليوم، فأنا سعيد لأن والد ديفيد عاش ليرى ولده وقد أصبح رئيسا للوزراء، وأن ديفيد تمكن من أن يكون إلى جانب والده في النهاية."

بدورها، قالت مراسلة بي بي سي للشؤون السياسية، لورا كوينسبيرغ، إن كاميرون تكلم دوما عن الصلة الوثيقة التي تربطه بوالديه اللذين عاشا في بيزمور في بيركشير.

ساقان مشوهتان

يُذكر أن إيان كاميرون وُلد بساقين مشوهتين، وقد أُجريت له عدة عمليات لاحقا في مسعى لتقويمهما ولتخفيف الألم عنه.

ورغم إعاقته، فقد تمكن إيان كاميرون من متابعة مسيرة حياته المهنية بشكل ناجح، ليصبح سمسارا في البورصة. كما شغل أيضا منصب مدير شركة جون دي وود العقارية.

يُشار إلى أن كاميرون كان قد قال في مقابلة أجراها معه تلفزيون آي تي في (ITV) البريطاني في شهر مارس/آذار الماضي إن أباه "يمثِّل رمز البطل الكبير بالنسبة لي، لطالما تمتع بإحساس عظيم بالتفاؤل".

إحساس بالتفاؤل

وقُبيل الانتخابات العامة الأخيرة، قال كاميرون إن والده هو ذلك الشخص الذي "ينظر إلى النصف المملوء من الكأس بإحساسه بالتفاؤل".

وأضاف قائلا: "إن والدي بطل كبير بالنسبة لي لأنه رجل شجاع إلى حد مدهش."

وأردف بقوله: "أن يكون لديك إعاقة في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي، وهو عصر مختلف، فهو أمر قاسٍ حقا. لكنه لم يجعل الأمر يؤثر عليه بأي شكل من الأشكال."

مولودة جديدة

وكانت زوجة ديفيد كاميرون، سامانثا، قد وضعت أواخر الشهر الماضي مولودها الرابع، وهي طفلتها فلورانس.

Image caption رغم إعاقته، فقد تمكن إيان كاميرون من متابعة مسيرة حياته المهنية الناجحة ليصبح سمسارا في البورصة، كما شغل أيضا منصب مدير شركة جون دي وود العقارية.

وفي شهر فبراير/شباط من العام الماضي، توفي الابن البكر لكاميرون، إيفان، الذي وُلد بإعاقة شديدة وكان يحتاج إلى رعاية دائمة على مدار الساعة.

وفي مقابلة أجرتها معه بي بي سي، قال كاتب سيرة كاميرون، جيمس هاننج، إن العائلة تشكِّل "أمرا بالغ الأهمية" بالنسبة لرئيس الحكومة، مضيفا بقوله: "هم أسرة قوية ومتماسكة للغاية، لكنهم عانوا ما عانوه."

وتعليقا على ما أحاط بكاميرون من ظروف، قال المعلِّق والعضو السابق في مجلس العموم عن حزب المحافظين، ماتيو باريس، في مقابلة مع بي بي سي: "يبدو أن الحظ الجيد والحظ العاثر رافقاه ليس فقط خلال الأسابيع القليلة الماضية، بل خلال السنتين المنصرمتين أيضا."