الفلبين: احتمال مقتل بعض رهائن الحافلة برصاص الشرطة

الحافلة التي اختطفت في الفلبين صورة ارشيفية
Image caption الحافلة التي اختطفت في الفلبين صورة ارشيفية

قال محققون في الفلبين ان الشرطة ربما تكون قد قتلت عن طريق الخطأ بعض الرهائن خلال عملية خطف حافلة في مانيلا الشهر الماضي.

وكان ثمانية سياح من هونج كونج قد لقوا حتفهم بالرصاص خلال عملية الانقاذ الكارثي. وقال رئيس فريق التحقيق ان هناك احتمال قوي ان يكون بعض القتلى من الرهائن لقوا حنفهم برصاص الشرطة خلال عملية الانقاذ.

ومن المتوقع صدور النتائج الرسمية للتحقيق خلال ايام.

وكانت الصين قد دعت الى تحقيق عادل وشامل.

مفتش مفصول

وتمكنت الشرطة من قتل المسلح وهو مفتش شرطة مفصول يدعى رولاندو ميندوزا(55 عاما), وسط تغطية اعلامية واسعة ونقل حي عبر شبكات التلفزة لتطورات هذه الأزمة.

كان المسلح قد عمد إلى خطف الحافلة في محاولة يائسة لاستعادة وظيفته, وبدت جثته في ختام الأزمة متدلية من باب الحافلة الرئيسي.

Image caption قوات الشرطة انهت العملية باقتحام الحافلة

وبعد فشل المفاوضات مع محتجز الرهائن هاجم عناصر الشرطة الحافلة وحطموا نوافذها وأطلقوا النار عليها, فرد ميندوزا باطلاق النار أيضا.وانتهت الازمة عندما رمت الشرطة قنبلة مسيلة للدموع الى داخل الحافلة قبل اقتحامها.

وكان ميندوزا تلقى ميدالية شرف من الشرطة عام 1986 واعتبر من بين افضل عشرة شرطيين في البلاد. لكنه سرح من الشرطة في 2008 بعدما اتهم بالسرقة والابتزاز ولجرائم مخدرات, بحسب الشرطة.

وعلق ميندوزا عدة رسائل مكتوبة على نوافذ الحافلة من بينهما "خطأ كبير نتيجة قرار خاطئ" في اشارة الى طرده على ما يبدو.

المزيد حول هذه القصة