إمام "مصلى" نيويورك: التراجع عن المشروع سيوجه رسالة خاطئة للمسلمين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعتبر فيصل عبد الرؤوف، الذي يقف وراء مشروع بناء المركز الإسلامي قرب موقع اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول في نيويورك، أن التراجع عن هذا المشروع سيوجه "رسالة خاطئة" للمسلمين.

وقال فيصل عبدالرؤوف في مقابلة تلفزيونية لشبكة اي بي سي الأمريكية إن إحراق نسخ من المصحف التي أعلن عنها قس أمريكي لو تم تنفيذه كان ليحدث "كارثة" في العالم الاسلامي.

واضاف "ذلك سيقوي المتطرفين في العالم الاسلامي وسيساهم في تجنيدهم".

وقد هيمنت النقاشات حول بناء هذا المركز الإسلامي في نيويورك والتهديدات بإحراق نسخ من المصحف على مراسم إحياء ذكرى هجمات الحادي عشر من سيتمبر/ ايلول.

وكان القس تيري جونز، الذي هدد بحرق نسخ من المصحف، قد أعلن تراجعه عن هذه الخطوة بشكل نهائي.

واوضح في تصريحات لشبكة ان بي سي التلفزيونية الامريكية أن هدف ابريشته هو "فضح جانب من الاسلام خطير جدا ومتطرف جدا".

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

واضاف: "لقد انجزنا بالتأكيد تلك المهمة"، وانه لا توجد ترتيبات للاجتماع بامام المسجد المفترض اقامته قرب موقع البرجين، لكنه يأمل في الاجتماع به.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي باراك اوباما قد قال إن بلاده ليست في حرب مع الاسلام مطلقا.

واضاف خلال مراسم تأبين اقيمت في وزارة الدفاع الامريكية البنتاجون" ان الكتابات المقدسة تعلمنا الابتعاد عن المرارة والغضب والقتال والاهانة، وكل شكل آخر من اشكال الشر".

ومضى قائلا "يمكنهم حتما ان يحاولوا اثارة النزاعات بين معتقداتنا، ولكن بصفتنا امريكيين لسنا ولن نكون ابدا في حرب مع الاسلام. من هاجمنا في ذلك اليوم من سبتمبر/ايلول لم يكن ديانة، بل القاعدة ـ عصابة يرثى لها من الرجال الذين حرفوا الدين".

وتابع "وكما ندين عدم التسامح والتطرف في الخارج، نحترم جوهرنا كبلد التنوع والتسامح".

تيري جونز

القس جونز تراجع اخيرا عن تهديده

خلافات

وتشهد الولايات المتحدة السبت مجموعة من النشاطات لاحياء ذكرى تلك الاحداث التي وقعت في واشنطن ونيويورك وقتل فيها أكثر من ثلاثة آلاف.

ويقام احتفال رسمي في نيويورك بحضور جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي في الموقع السابق للبرجين، الذي يعرف باسم Ground Zero

وخلال الاحتفال قرأت أسماء جميع الضحايا، كما دقت الكنائس أجراسها في نفس موعد خطف أول طائرة من أربع استخدمها المهاجمون في تنفيذ الهجمات ضد مقر البنتاجون في واشنطن وبرجي نيويورك.

خيرت فيلدرز

ومن جانبه قال النائب الهولندي اليميني خيرت فيلدرز خلال المظاهرة المعارضة لبناء المركز الإسلامي في نيويورك ان الولايات المتحدة والشريعة الاسلامية "أمران غير متناسبين".

واضاف "علينا الا نمد اليد ابدا الى الذين يريدون السيطرة علينا" قبل ان يضيف "ضعوا حدودا تمنع تحول نيويورك الى مكة جديدة".

"جراوند زيرو"

احتفال رسمي سيقام في الموقع السابق لبرجي مركز التجارة في نيويورك

وقد نظم معارضو مشروع اقامة المركز الاسلامي مسيرة احتجاج ضده، حيث تقود أسر الضحايا حملة منذ فترة ضد اقامته.

وفي المقابل تظاهر قرابة 1500 شخص دفاعا عن مشروع المركز الثقافي الإسلامي الذي يفترض أن يتم تشييده على مقربة عن مكان اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

ووقعت الهجمات منذ تسع سنوات بعد أن اختطف 19 شخصا أربع طائرات ركاب.

وتحطمت طائرتان بعد اصطدامهما ببرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك اللذين انهارا تماما, كما تحطمت ثالثة في مقر البنتاجون في واشنطن، فيما سقطت طائرة رابعة في بنسلفانيا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك