وزير فرنسي يرد على انتقاد بلاده بشان سياستها تجاه الغجر

اطفال غجر في فرنسا
Image caption المذكرة المسربة موجهة من وزارة الداخلية لقيادات الشرطة بتحديد الغجر دون اي مهاجرين اخرين

قال وزير شؤون اوروبا الفرنسي بيير لولوش انه اصيب "بالاستياء والقرف" من الانتقادات الموجهة لبلاده لترحيلها المهاجرين من الغجر.

وبعد ادانة المزيد من مسؤولي الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي لبلاده قال الوزير الفرنسي ان بلاده مستهدفة بشكل غير عادل.

وجاءت تصريحات لولوش بعدما نشرت وسائل الاعلام الفرنسية مذكرة مسربة اليها تقول ان السلطات استهدفت الغجر بشكل محدد.

وكانت فرنسا رحلت حوالى الف من الغجر منذ الشهر الماضي.

وحث البرلمان الاوروبي فرنسا على وقف عمليات الترحيل، وهو ما رفضته باريس.

وكانت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي اصدرت بيانا الاثنين قالت فيه ان تفكيك معسكرات الغجر يزيد من مصاعب الغجر والفقر الذي يعيشون فيه.

وفي رد على الانتقادات الجديدة دافع لولوش عن سياسة بلاده ووصف الانتقادات بانها غير عادلة.

وقال في مقابلة مع بي بي سي: "انا شخصيا مستاء وقرفان من مثل هذه الاحكام".