رئيس الوزراء الياباني يحتفظ بمنصبه بعد اعادة انتخابه زعيما للحزب الحاكم

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

احتفظ رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان بمنصبه بعد إعادة انتخابه زعيما للحزب الديمقراطي الحاكم.

وتمكن كان من هزيمة السياسي المخضرم ايشيرو اوزاوا في انتخابات الحزب الذي كان يعتقد انها قد تتطيح به.

وكان اوزاوا قد قرر تحدي كان على زعامة الحزب بعد النتيجة الضعيفة التي حصل عليها الحزب في انتخابات مجلس الشيوخ الاخيرة التي اجريت في يوليو / تموز المنصرم.

يذكر ان رئيس الوزراء كان يتمتع بشعبية اكبر من منافسه اوزاوا في اوساط الشعب الياباني، الا ان اوزاوا لديه قدر كبير من التأييد في صفوف الحزب.

وشارك في هذه الانتخابات نواب الحزب الـ 411 في البرلمان الياباني اضافة الى نوابه في المجالس المحلية واعضائه العاملين.

وكان كان قد تسلم مهام رئاسة الحكومة منذ ثلاثة اشهر فقط، إذ كان قد انتخب عقب تنحي سلفه يوكيو هاتوياما لعدم تمكنه من الوفاء بوعد قطعه على نفسه بنقل قاعدة امريكية من جزيرة اوكيناوا الجنوبية.

ومني حزب اليابان الديمقراطي بخسارة كبيرة في انتخابات مجلس الشيوخ بعد اسابيع قليلة من تولي كان رئاسة الحكومة، وهي خسارة حملت مسؤوليتها جزئيا على قراره رفع ضريبة الاستهلاك.

اما اوزاوا، الذي اعلن في الشهر الماضي نيته لمنافسة كان على الزعامة، فينظر اليه بوصفه مهندس النصر الذي حققه حزب اليابان الديمقراطي في الانتخابات العامة الاخيرة التي اجريت في اغسطي / آب 2009.

وكان اوزاوا قد اضطر الى الاستقالة من منصبه كنائب لرئيس الحزب في مايو / ايار 2009 وسط فضيحة مالية، كما تورط مذ ذاك في فضيحة اخرى تتعلق بصفقة شراء اراضي. الا ان نفوذه في اوساط الحزب لم تتأثر كثيرا بهاتين الفضيحتين كما يبدو.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك