المفوضية الأوروبية تعتزم اتخاذ إجراء قضائي ضد فرنسا بشأن ترحيل الغجر

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت المفوضية الأوروبية الثلاثاء عزمها اتخاذ اجراء قضائي ضد فرنسا بتهمة انتهاك القانون الأوروبي في قضية ترحيل الغجر البلغار والرومانيين وإعادتهم الى بلديهم.

وقالت مفوضة العدل وحقوق المواطنين فيفيان ريدينج في مؤتمر صحفي "شخصيا أنا مقتنعة بأن المفوضية الأوروبية لن يكون أمامها أي خيار آخر سوى فتح اجراء قضائي بمخالفة قوانين الاتحاد الأوروبي ضد فرنسا"، معبرة عن "اسفها العميق لكون ضمانات سياسية تلقتها من جانب وزيرين فرنسيين سقطت علنا من خلال مذكرة ادارية صادرة عن الحكومة نفسها".

واشارت ريدينج الى انها " فوجئت شخصيا بظروف تعطي الانطباع بان هناك اشخاصا يرحلون من دولة عضو لانهم ينتمون الى اقلية عرقية معينة"، موضحة: "كنت اعتقد ان اوروبا لن تشهد من جديد مثل هذا الوضع بعد الحرب العالمية الثانية"، ومعلنة بأنها "واضحة جدا بشأن التمييز العرقي او العنصري اللذين لا مكان لهما في اوروبا".

واضافت انها "تعتزم عرض اقتراح ملاحقة فرنسا على رئيس المفوضية"، مشيرة الى انه من المتوقع اتخاذ قرار "في غضون اسبوعين".

وتعنى المفوضية الأوروبية بالسهر على مراقبة احترام مختلف دول الاتحاد الاوروبي للاتفاقيات التي يلتزم بها الاتحاد.

وسينطلق الاجراء القضائي بأوامر تصدرها المفوضية الأوروبية في بروكسل الى باريس لحملها على الالتزام ببنود القانون الاوروبي، وإذا لم تمتثل فرنسا سيتم الاحتكام الى محكمة العدل الاوروبية في لوكسمبورج التي قد تفرض غرامات على باريس.

واعلن وزير الداخلية الفرنسي بريس هورتوفو انه وقع مذكرة جديدة "لازالة اي سوء فهم حول اساءة ممكنة" بحق الغجر البلغار والرومانيين.

لكن المفوضية الاوروبية اعتبرت ان الخطأ ارتكب.

تنديد وترحيب

وطالت انتقادات المسؤولة الاوروبية وزير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية بيار لولوش، قائلة ان "لديها مشكلة مع التصريحات التي ادلى بها الاثنين والتي شكك فيها بدور المفوضية كحارسة للاتفاقيات وهو اساس بنيوي للاتحاد الاوروبي".

وتابعت بالقول: "ان ياتي قسم من الحكومة الفرنسية الى بروكسل ليقول امورا وفي الوقت نفسه يفعل قسم آخر من الحكومة خلاف ذلك امر يثير الصدمة".

من جهتها، اعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن "دهشتها" للانتقادات التي وجهتها المفوضية الاوروبية حول موضوع طرد الغجر، رافضة الخوض في ما وصفته بالـ"جدل".

في المقابل، واشاد نواب حزب الخضر في البرلمان الاوروبي بموقف المفوضية، وقال رئيس كتلة نواب الخضر دانيال كوهن بنديت: "خير ان ياتي الاجراء متاخرا من الا ياتي ابدا، وعلى المفوضية ان تنتقل الان الى الفعل، فهذه انها فرصة ذهبية لانقاذ شرف المفوضية".

من جهته، حاول وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون الثلاثاء احتواء التوتر، الا انه قال في الوقت نفسه ان "الحكومة الفرنسية ستواصل ازالة المخيمات العشوائية".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك