الخارجية البريطانية تدعو الى المزيد من التركيز على موضوع حقوق الانسان

وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج
Image caption ويليام هيج قال ان على بريطانيا عدم اعتماد المعايير المزدوجة

يدعو وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج في كلمة يلقيها الاربعاء وسربت الى وسائل الاعلام الى التركيز اكثر على حماية حقوق الانسان في ممارسة السياسة الخارجية مشيرا الى ان بريطانيا يجب ان "تتبع صوت الضمير".

ويركز هيج في كلمته على خطة الحكومة البريطانية الحالية، وهي ائتلاف بين المحافظين والليبراليين الاحرار، ستركز اكثر على موضوع حقوق الانسان حين يتعلق الامر بسياستها الخارجية.

وتجدر الاشارة الى ان وزير الخارجية الحالي كان قد تعهد بعد فوز حزبه في الانتخابات وتعيينه في الخارجية بفتح تحقيق حول ما يجري من كلام واتهامات لتورط ضباط استخبارات في تعذيب معتقلين خارج بريطانيا للاشتباه بعلاقتهم بـ"الارهاب".

سمعة بريطانيا

وفي الكلمة التي من المتوقع ان يلقيها الاربعاء علم ان هيج سيركز على "ارتباط سمعة بريطانيا مباشرة بالطريقة التي تتصرف بها لجهة عدم اعتماد نمط الكيل بمكيالين في سياستها الخارجية".

كما سيقول هيج ان "الحكومة الحالية تعتبر موضوع حقوق الانسان اولوية وهي لن تتملص من تعهداتها في هذا المجال وفي مجال المساعدات من اجل التنمية".

ويشير هيج في خطابه ان "بريطانيا تملك قيما وبدون الحفاظ على هذه القيم لا يمكننا المحافظة على امن بلادنا وازدهارها".

في المقابل، انتقدت المعارضة البريطانية كلام وزير الخارجية وقال ديفيد ميليباند وزير الخارجية العمالي السابق ان "الائتلاف الحكومي الحالي لم يدعم عمليا ما يقوله هيج اذ تم خفض ميزانية برامج لها علاقة بالديمقراطية وحقوق الانسان بقيمة 560 مليون جنيه استرليني هذا العام".