بي بي على وشك سد البئر المعطوب في خليج المكسيك

جهاز للحفر
Image caption تم وضع غطاء مؤقت على البئر المعطوب

اعلنت شركة بي بي للنفط انها اقتربت من سد بئرها المعطوب الذي تسبب في كارثة بيئية في خليج المكسيك.

وقد انتهت شهور من العمل في حفر بئر بديل كانت بدأت بعد كارثة ابريل نيسان وتسببت في تسرب نفطي في الخليج بانجاز تقاطع بين البئر الجديد وفوهة البئر الأصلي.

وأنشئ البئر البديل الذي يسمح بضخ أسمنت في أعماق البئر من خلال الحفر عبر 4 كيلومترات من الرمال والصخور في بئر النفط الذي تضرر عقب إنفجار في منصة ديبووتر هورايزون التي تتولى بي بي تشغيلها.

وأسفر أكبر تسرب نفطي بحري في تاريخ الولايات المتحدة عن كارثة بيئية في في منطقة شاسعة بمياه خليج المكسيك وعبر الشريط الساحلي الجنوبي.

وسيجري صب قاع البئر المعطوب بالإسمنت السبت على الأغلب، مما سينهي المعركة التي خاضتها الشركة على مدى خمسة شهور لوقف التسرب النفطي.

ولم يتسرب أي نفط جديد الى مياه الخليج منذ أن تمكن مهندسو الشركة من وضع غطاء مؤقت على البئر في منتصف شهر يوليو تموز الماضي.

وأعلنت الحكومة في بداية شهر أغسطس آب الماضي أن حوالي ثلاثة ارباع النفط المتسرب في خليج المكسيك قد جرى تنظيفه أو تحلل عضويا بفعل العوامل الطبيعية.

ويعتقد أن الربع المتبقي يتحلل بسرعة، ولكن من الصعب تققيم الأضرار البيئية التي ترتبت عن التسرب النفطي.

وكان الانفجار الذي وقع في منصة ديبووتر هوريزون قد أودى بحياة 11 عاملا وتسبب بتسرب كميات كبيرة من النفط الى مياه خليج المكسيك.

وسيعطي إغلاق البئر لشركة بي بي فرصة للتركيز على الآثار التي تركها تسرب النفط.

وكانت الحكومة الأمريكية قد قالت الأربعاء انها تريد من شركات النفط أن تفكك المنصات غير المستعملة لمنع أي تسرب نفطي.

يذكر أن هناك بعض التجهيزات لم تستخدم منذ عقود ولا تجري صيانتها أو التفتيش عليها.

المزيد حول هذه القصة