بريطانيا: إطلاق سراح ستة اعتقلوا أثناء زيارة البابا

أخلت الشرطة البريطانية سبيل ستة من عمال النظافة الجزائريين كانت قد اعتقلتهم في لندن أثناء زيارة البابا، وذلك دون توجيه أي تهم لهم.

وكان العمال قد احتجزوا بعد ان سُمع حديثهم في مقصف العمل يتحدثون عن مهاجمة البابا, و قالت الصحف انهم كانوا فقط يتبادلون النكات، ولم تكشف عمليات بحث واسعة النطاق عن أي شئ مهم.

وأضافت الشرطة أن حملة التفتيش الدقيقة التي اجرتها بعد إلقاء القبض على الستة لم تسفر عن أي شيء يستحق الذكر.

وتتراوح اعمار المعتقلين ما بين 26 الى 50 عاما وجميعهم من عمال تنظيف الشوارع في الحي الذي يقع فيه مقر رئاسة الحكومة البريطانية.

وكان الستة ـ وبينهم جزائريون ـ قد اعتقلوا بعد أن تلقى قسم مكافحة الارهاب في الشرطة إفادة بأنهم سمعوا في مقصف بمقر عملهم يتحدثون على ما يبدو عن هجوم على رئيس الكنيسة الكاثوليكية.

وأشارت تقارير صحفية إلى العمال كانوا يتبادلون النكات.وكان المشتبه بهم يقومون بتنظيف الشوارع في منطقة كان البابا يعتزم زيارتها.

يذكر ان تقديرات أجهزة الأمن البريطانية تحذر من ارتفاع احتمالات وقوع هجمات "ارهابية".

المزيد حول هذه القصة