لاول مرة منذ قرن مئات الأرمن يقيمون قداسا في كنيسة اثرية شرقي تركية

الكنيسة
Image caption الكنيسة تعود للقرن العاشر الميلادي

احيا مئات الارمن من تركيأ والمهجر قداسا في كنيسة اكدامار في جزيرة في بحيرة "وان" جنوب شرقي البلاد لاول مرة منذ نحو قرن بعد سماح الحكومة التركية بذلك.

والكنيسة تعود الى القرن العاشر وتعرضت للاهمال منذ ان هجر الارمن المنطقة في اعقاب "المذبحة الارمنية" خلال الحرب العالمية الاولى.

وتعتبر هذه الخطوة بادرة حسن نية من جانب حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا نحو الارمن ضمن سلسلة من الخطوات التصالحية نحوهم بعد عقود عديدة من العداء والتوتر.

ودعا زعيم الطائفة الارمنية في تركيا البطريرك ارام اتاسيان الى السلام ونبذ البغضاء والكراهية لانهما توديان بالانسان الى مجاهل الظلمة.

واضاف خلال قيادته القداس الذي شارك فيه العديد من كبار السن الذين لقوا مشقة في صعود درج الكنسية "اننا نعيش سعادة اقامة الصلاة في الكنيسة والمشاركة في تقليد روحي يمتد الاكثر من 11 قرنا".

يذكر ان الحكومة التركية سمحت باقامة هذا القداس مرة في العام.

وكان من المقرر ان يتم رفع صليب كبير على الكنيسة قبل فترة الا ان ذلك تأخر حتى الان لاسباب غير معروفة لكن رئيس بلدية وان اكد ان الصليب سيرفع قريبا.

.