اليابان تدعو الصين إلى الروية في قضية اعتقال صياد

قررت اليابان تمديد احتجاز القبطان الصيني
Image caption قررت اليابان تمديد احتجاز القبطان الصيني

دعت اليابان الى الروية على خلفية قرار الصين تعليق الاتصالات الرفيعة المستوى معها بسبب خلاف سببه سفينة صيد.

وكانت بكين هددت باتخاذ "اجراءات رد حازمة" ضد اليابان بعدما قررت تمديد توقيف قبطان سفينة صيد صينية كانت اعتقلته طوكيو في السابع من سبتمبر/ ايلول في تصعيد واضح للنبرة وصفته طوكيو بـ"المؤسف".

واعتبرت طوكيو ان تصعيد النبرة الصينية خلال اليومين الماضيين "مؤسف"، داعية القوة الكبيرة المنافسة الى التصرف بروية تجنبا لرفع منسوب التوتر.

وقال نورييوكي شيكاتا الناطق باسم رئيس الوزراء ناوتو كان "ندعو الصين الى الروية والتصرف بحذر كي لا يؤثر هذا الحادث الموضعي على العلاقات بين اليابان والصين".

واضاف ان السلطات الصينية قررت ارجاء الاستقبال المقرر الثلاثاء لالف شاب ياباني في المعرض الدولي في شنغهاي بالاستناد الى "المناخ" الحالي الذي يسود العلاقات الثنائية.

وتابع شيكاتا: "نعتبر ان هذا التاجيل قبيل موعد الانطلاق غير مناسب للغاية ومؤسف".

وأفادت وسائل الاعلام الصينية بأن العلاقات على المستوى الوزاري والاقليمي علّقت.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ما تشاو شيويه "اذا كانت اليابان تتصرف من باب العناد، مراكمة الخطأ تلو الخطأ، ستتخذ الصين اجراءات رد حازمة وعلى اليابان تحمل تبعاتها الكاملة".

وهي المرة الاولى منذ نحو اسبوعين من الاعتراضات العلنية شبه اليومية، التي تعلن فيها بكين بهذا الوضوح امكان لجوئها الى اجراءات رد شديدة ضد جارتها اليابان، في ظل ازمة دبلوماسية تتفاقم يوما بعد يوم.

واندلعت اسوا ازمة دبلوماسية بين اليابان والصين منذ سنوات بسبب احتجاز اليابان سفينة صيد صينية في 7 سبتمبر/ ايلول، بعد اصطدامها بسفينتين يابانيتين.

ووقع الحادث قرب مجموعة جزر تسمى سينكاكو باليابانية ودياويو بالصينية، في منطقة في شرق بحر الصين يتنازع البلدان ومعهما تايوان السيطرة عليها.

وقررت محكمة يابانية الاحد تمديد توقيف قبطان سفينة الصيد الصينية.

واستدعت الصين من جهتها للمرة السادسة السفير الياباني لطلب الافراج الفوري عن قبطان السفينة، مجددة التاكيد ان هذا التوقيف "غير قانوني".

والسبت، في يوم احياء ذكرى اجتياح اليابان منطقة منشوريا في شمال شرق الصين العام ،931, اقيمت تجمعات صغيرة لقوميين صينيين في بكين، شنغهاي، هونج كونج وشينجيانج.

وطالب المتظاهرون الذين احيطوا بطوق امني كثيف من جانب الشرطة، بالعودة غير المشروطة لقبطان سفينة الصيد.

المزيد حول هذه القصة