كتاب جديد: الادارة الامريكية "منقسمة" بشأن افغانستان

باراك اوباما
Image caption استعجل اوباما استراتيجية الخروج من افغانستان

يقول كتاب جديد ان المبعوث الخاص للرئيس باراك اوباما الى افغانستان وباكستان يعتقد بعدم فعالية الاستراتيجية الحالية في افغانستان.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمز، مقتطفات من كتاب جديد للصحفي بوب وودورد جاءت فيه تلك الملاحظات، وتقول ان لديها نسخة مسربة من الكتاب.

وتشير الانباء الى ان الكتاب يرسم صورة للخلافات والانقسامات داخل الادارة الامريكية.

وشكك كثير من كبار المسؤولين في خطط الرئيس ارسال تعزيزات قوامها 30 الفا ثم البدء في الانسحاب الصيف المقبل.

وكان بوب وودورد، الذي اشتهر بكشف فضيحة ووترغيت للرئيس ريتشارد نيكسون، نشر سلسلة كتب عن الرئيس بوش وحرب العراق لذا انتظر كثيرون كتابه الجديد "حرب اوباما".

وتنقل الصحيفة من الكتاب قول ريتشارد هولبروك، المبعوث الخاص للمنطقة، ان الاستراتيجية "غير مجدية" وقال مستشار الرئيس لشؤون افغانستان ان المراجعة التي اخذت شهورا "لم تضف جديدا" لليساسة التي اتبعناها.

وتنقل الصحيفة عن الكتاب ان المخابرات الامريكية الامريكية لديها قوة سرية من 3 الاف عنصر في افغانستان.

ويقول الكتاب ان الرئيس اوباما الح على التوصل لاستراتيجية للخروج من افغانستان قائلا "لا يمكنني ان اخسر الحزب الديمقراطي كله".

وربما كان الاهم ما يكشفه الكتاب من خلافات حول جدول الانسحاب من افغانستان.