اليابان تطلق سراح قبطان السفينة الصينية

حرق علم اليابان إبان الحقبة الاستعمارية (هونج كونج 18/09/10)
Image caption تؤجج المشاعر القومية التوتر الدبلوماسي بين البلدين

أطلقت اليابان سراح قبطان السفينة الصينية الذي أدى اعتقاله قبل اسبوعين الى أسوأ نزاع دبلوماسي بين البلدين منذ سنوات، وذلك وفقا لما ذكرته وسائل الاعلام اليابانية.

وكان الناطق باسم الحكومة اليابانية قد عرض إجراء "محادثات رفيعة المستوى" مع الصين بهدف تهدئة الأزمة الدبلوماسية الناجمة عن احتجاز سفينة صيد صينية من قبل السلطات اليابانية قرب جزر متنازع عليها بين البلدين.

ووردت هذه التصريحات بعد أن طلب رئيس الوزراء الصيني ون جيباو من اليابان ان تطلق "فورا وبدون شروط" سراح قبطان السفينة الصيني، حسبما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة.

وقال رئيس الحكومة الصينية "في حال عدم إطلاق سراحه فان الصين ستتخذ تدابير أخرى".

وعلقت الصين منذ الأحد الاتصالات رفيعة المستوى مع السلطات اليابانية احتجاجا على اعتقال اليابان قبطان السفينة الصينية.

وبدأت الأزمة الدبلوماسية مع احتجاز اليابان سفينة صيد صينية في السابع من سبتمبر/ أيلول بعد اصطدامها بزورقين يتبعان لخفر السواحل الياباني.

ووقع الحادث قرب مجموعة جزر غير مأهولة تسمى سينكاكو باليابانية ودياويو بالصينية، في منطقة في شرق بحر الصين يتنازع البلدان ومعهما تايوان سيادتها.

وحول هذه النقطة اكد وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا في لقاء مع الصحافة اليابانية في نيويورك أن "جزر سينكاكو تشكل جزءا من الأراضي اليابانية وليس هناك مسألة خلاف حول أراض" تتعلق بهذا الموضوع.

و كانت الصين قد اعتقلت فى وقت سابق اربعة يابانين بدعوة خرقهم للقانون الصيني العسكري. و قد اكد المتحدث باسم الحكومة اليابانية نبا اعتقال اليابانيين الاربعة.