مقاطعة صينية تسمح بإنجاب طفلين في العائلة بعد عام 2030

تزايد عدد المسنين في الصين
Image caption تخفيف قيود تحديد النسل لمعالجة الزيادة المطردة في عدد السكان المسنين

قال مسؤول كبير في مجال تنظيم السكان في مقاطعة جوانج دونج الصينية احدى اكثر مقاطعات الصين سكانا إن المقاطعة ستخفف من سياستها المتشددة في تحديد النسل بطفل واحد فقط في العائلة الواحدة حلال السنوات العشر القادمة لمساعدة المقاطعة في مواجهة عبء زيادة السكان المسنين فيها.

ونقلت وسائل اعلام محلية رسمية عن مدير التخطيط السكاني في لمقاطعة زهانج فين قوله بأنه سيسمح لكل الازواج بإنجاب طفلين بدءا من عام 2030 . مؤكدا ان المقاطعة ستخفف من تطبيق سياسة الطفل الواحد التي فرضت لاكثر من 30 عاما. وكانت مدينة شنجهاي قد بدأت منذ يوليو /تموز في حث الآباء على انجاب طفل ثان ،وهو الاتجاه الذي بدأ ينتشر في في عموم البلاد.

عندما بدأت الصين الصين تطبيق سياسة الطفل الواحد كان عدد سكانها بدأ يناهز المليار، واليوم بعد مرور 30 عاما اصبح عدد الصينين 1.3 مليارا نسمة. وكانت العقوبة الناس الذين يخالفون هذه السياسية الغرامة، بيد أن ثمة بعض التسهيلات فيها بالنسبة للازواج في المناطق الريفية حيث يسمح لهم بالاحتفاظ بالطفل الثاني اذا كانت فتاة.

ويقول مراسل بي بي سي نكيم ايفجيكا أنه خلال الاعوام القليلة الماضية اختار العديد من الناس انجاب اكثر من طفل واحد وتحمل دفع الغرامة.

قيود الاقتصاد

وإحتج بعض المعارضين لهذه السياسة بأن تحديد عدد الاطفال في العائلة يمثل انتهاكا لحقوقهم الانسانية.

والبروفسور يانج زهيزهو وزوجته من المعارضين لهذه الاجراءات وقالت زوجته لوسائل الاعلام الصينية انهما قد كسرا هذا القانون.

واضافت :"كنا واعين جيدا بالعواقب، لذا تردننا طويلا، بيد أننا قررنا اخيرا أن ننجب طفلنا الثاني لأننا ببساطة لم نكن قادرين على تحمل الاجهاض. إن بنية العائلة ستكون افضل بوجود أكثر من طفل، كما ان ذلك افضل للاطفال انفسهم . ولكن الاهم من ذلك اننا لم نكن قادرين على تحمل الاجهاض. كان كائنا حيا".

وتقول الصين انها منعت انجاب 400 مليون مولود نتيجة لهذه السياسة. وتقدم هذه الاجراءات لانها تشعر ان عدد السكان الهائل في البلاد يمثل عبئا ومعوقا هائلا . فاقتصادها الهش كان يتعافي بعد فترة اضطراب في الستينيات والسبعينيات.

ويقول البروفسور بينج كزهي مدير معهد بحوث السياسة الاجتماعية في شنجهاي : "بشكل عام أعتقد أن سياسة الطفل الواحد شيء جيد بالنسبة للصين طوال الثلاثين سنة الاخيرة . لقد ابطأت معدل نمو السكان في الصين، وخلقت ظروف جيدة نسبيا للاصلاح الاقتصادي والنمو الاقتصادي السريع خلال الثلاثين سنة الماضية".

ويبدو ان الاقتصاد يملي شروطه ثانية على سياسة تنظيم العائلة الصينية.فالنمو المطرد في عدد السكان المسنين يعني ثمة حاجة إلى مزيد من الناس ليعتنوا بهذا العدد المتزايد من المسنين الذين هم انفسهم ايضا غير قادرين على العمل.