إجراءات هندية "لتخفيف" التوتر في كشمير

كشمير
Image caption سيتم تقليص نقاط التفتيش في الإقليم

أعلنت الحكومة الهندية عن جملة من الإجراءات بهدف نزع فتيل التوتر في الجزء الذي تديره من إقليم كشمير الذي شهد صدامات دامية مع قوات الأمن منذ حزيران/ يونيو الماضي.

وقال وزير الداخلية بي تشيدامبرام إنه سيتم إطلاق سراح الطلبة الذين اعتقلوا بتهمة رشق حجارة في المظاهرات، مع استئناف الدراسة في المدارس والجامعات بالإقليم.

وأضاف تشيدامبرام أنه سيتم إجراء مباحثات حول كيفية تقليص عدد نقاط التفتيش واستحكامات قوات الأمن.

وستعين الحكومة مجموعة تبدأ حوارا متواصلا مع أهل الإقليم، ويشمل هذا الأحزاب السياسية، كما قالت.

يذكر أن ما لا يقل عن 106 اشخاص قد قتلوا منذ 11 يونيو/ حزيران في صدامات بين قوى الأمن ومتظاهرين في الإقليم ضد الادارة الهندية.

واقليم كشمير الواقع في جبال الهيملايا مقسم إلى شطرين، احدهما تديره الهند ويتبع ولاية جامو وكشمير فيها، فيما تدير باكستان الجزء الثاني.

ويشهد الشطر الواقع تحت الإدارة الهندية احتجاجات عنيفة منذ عام 1989، أسفرت عن مقتل نحو 47 ألف قتيل.

المزيد حول هذه القصة