تعيين نجل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل جنرالا في الجيش

كوريا
Image caption مندوبو مؤتمر حزب الشغيلة الكوري الشمالي يصلون الى العاصمة بيونغيانغ لحضور المؤتمر الذي ينطلق الثلاثاء

اعلنت وسائل الاعلام الكورية الشمالية الرسمية بأن القيادة الكورية منحت كيم جونغ اون، الابن الاصغر للزعيم كيم جونغ ايل، رتبة جنرال في الجيش.

وتأتي هذه الخطوة في خضم استعداد حزب الشغيلة الحاكم لعقد اوسع مؤتمر له منذ عدة عقود يوم غد الثلاثاء وسط اشاعات تقول إن الزعيم كيم جونغ ايل يوشك على تسمية خليفة له.

وقال الاعلام الكوري الشمالي ايضا إن ابنة كيم جونغ ايل كيم كيونغ هوي قد منحت هي الاخرى رتبة جنرال في الجيش.

ويعتقد ان كيم جونغ ايل البالغ من العمر 68 عاما يعاني من مشاكل صحية، حيث اصيب قبل سنتين بجلطة وقد قصد الصين عدة مرات طلبا للعلاج.

الا ان بيونغيانغ وبكين لم تعلقا على الاشاعات القائلة بتدهور صحة الزعيم الكوري الشمالي.

والغرض المعلن لمؤتمر الثلاثاء الموسع الذي سيعقده الحزب الحاكم هو اختيار طاقم قيادة جديد.

Image caption صورة من الارشيف لكيم جونغ اون

حملة اعلامية

وكان الاعلام الكوري الشمالي الرسمي قد نشر صورا اليوم الاثنين تظهر اعدادا غفيرة من المندوبين - بعضهم بالزي المدني والبعض الآخر بالزي العسكري - وهم يصلون الى العاصمة بيونغيانغ استعدادا لانعقاد المؤتمر.

وقالت وكالة اسوشييتيدبريس إن العاصمة الكورية الشمالية قد زينت بالاعلام واللافتات ايذانا بافتتاح مؤتمر الحزب الحاكم.

Image caption ورث كيم جونغ ايل الحكم عن والده كيم ايل سونغ

من جانبها، قالت وكالة انباء (KCNA) الكورية الشمالية الرسمية إن المندوبين زاروا يوم الاثنين قصر كومسوسان التذكاري في بيونغيانغ حيث ضريح الزعيم الكوري الشمالي كيم ايل سونغ، والد كيم جونغ ايل، الذي توفي عام 1994. وكانت القيادة الكورية قد اسمت كيم ايل سونغ "الزعيم الازلي" لكوريا الشمالية بينما اطلق على خليفته كيم جونغ ايل لقب "الزعيم العزيز."

وارتفع نجم كيم جونغ ايل عقب المؤتمر الاخير الذي عقده الحزب الحاكم عام 1980، حيث اسندت اليه عدة مناصب مهمة.

وكانت تقارير من كوريا الشمالية قد قالت يوم الاثنين إن الجيش قد رشح كيم جونغ اون مندوبا له لحضور المؤتمر.

بينما نقلت صحيفة تشوسون ايبو الكورية عن مصدر كوري شمالي لم تذكره بالاسم قوله إن حملة اعلامية قد اطلقت بالفعل هدفها الترويج لكيم جونغ اون.

ولا يعلم الكثير عن كيم جونغ اون، سوى انه تلقى تعليمه في سويسرا وانه في العشرينات من عمره.

وكانت اشاعات قد سرت في العام الماضي تفيد بأنه المفضل لدى والده لخلافته.

الا ان المحللين يقولون إن كيم جونغ اون سيواجه مصاعب كبيرة في قيادة البلاد خصوصا وانه يفتقر للخبرة اللازمة لذلك، فكوريا الشمالية ازدادت عزلة في عهد كيم جونغ ايل كما انها تعاني من انهيار اقتصادها وشح متكرر في المواد الغذائية.