الرئيس الروسي يعزل عمدة موسكو

أصدر الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف مرسوما رئاسيا فصل بموجبه عمدة موسكو يوري لوجكوف من منصبه.

Image caption واجه لوجكوف انتقادات لاذعة في الاسابيع القليلة الماضية

ونقلت وسائل الاعلام الروسية عن المكتب الاعلامي في الكرملين قوله إن سبب اقالة لوجكوف هو فقدانه لثقة ميدفيديف.

يذكر أن لوجكوف الذي تولى منصب عمدة العاصمة الروسية عام 1992 كان يتعرض لانتقادات لاذعة من جانب الكرملين في الاسابيع الاخيرة.

كما انتقده التلفزيون الحكومي لإخفاقه في حل مشكلة الاختناقات المرورية التي تعاني منها شوارع موسكو إضافة إلى هدمه لعدد من المباني التاريخية.

وردا على سؤال حول إقالة رئيس البلدية نفت الناطقة باسم الرئيس الروسي ناتاليا تيماكوفا أن مدفيديف ينوي مقابلة لوجكوف قريبا.

واضافت أن "مسؤولا محليا يمكن ان يترك منصبه بطريقتين. يمكن أن ينسحب طوعا بإعلان استقالته أو في صيغة أكثر صرامة يفقد فيها الثقة".

وتابعت أمام الصحافيين في شنجهاي حيث ترافق مدفيفديف في زيارة للصين أن "لوجكوف عاد من عطلته امس، واليوم وقع الرئيس المرسوم. وبإمكانكم أستخلاص النتيجة".

وقد أقال الكرملين خلال الأشهر الاخيرة عدة شخصيات نافذة في السياسة الروسية من مناصب إقليمية.

من جانبه اعلن فيتاتشلاف فولودين العضو في حزب روسيا الموحدة الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء فلاديمير بوتين "أننا نأسف أن يفقد أحد مؤسسي حزب روسيا الموحدة ثقة رئيس الدولة بسبب أخطائه".

وقد صمد لوجكوف الذي يعتبر أبرز اقطاب السياسة الروسية أمام كل تقلبات روسيا ما بعد الاتحاد السوفياتي وقام بهجوم مضاد على "الحرب" الإعلامية الاخيرة التي تعرض لها رافضا التنحي.