شرطة باريس تخلي برج آيفل بعد تحذير بوجود قنبلة

أعلنت قيادة شرطة باريس أن عناصر من الشرطة قاموا مساء الثلاثاء بإخلاء برج آيفل اثر انذار بوجود قنبلة.

Image caption قامت الشرطة الفرنسية باخلاء برج أيفل الأسبوع الماضي نتيجة لتحذيرات مشابهة بوجود قنبلة

وقالت الشرطة إن الشركة المشغلة لبرج ايفل "تلقت اتصالا جاء من "كابينة عمومية للهاتف" وتم على الفور اتخاذ قرار باخلاء المكان بعد أقل من اسبوعين على انذار مماثل بوجود قنبلة في 14 سبتمبر/ أيلول.

ويأتي هذا الانذار بعدما أكد وزير الداخلية الفرنسي بريس اورتوفو أن التهديد الإرهابي في فرنسا "حقيقي" فيما اشارت اجهزة الاستخبارات الى "خطر وشيك لوقوع اعتداء".

وكانت شرطة باريس قد قامت الثلاثاء الماضي بإخلاء البرج الشهير والمنطقة المجاورة له بعد ورود تقارير مشابهة عن وجود قنبلة مزروعة في البرج.

وقال مسؤولون فرنسيون إن الشركة التي تدير المعلم السياحي الشهير تسلمت مكالمة هاتفية من جهة مجهولة تقول إن ثمة قنبلة مزروعة داخل البرج.

وقامت الشرطة بتطويق المنطقة، وتم نقل الاشخاص الذين أخلوا من البرج الى إحدة ضفتي نهر السين.

يذكر ان برج ايفل الحديدي، أحد اشهر المعالم السياحية في العالم، شيد عام 1889 ويبلغ ارتفاعه 324 مترا.

وقالت الشرطة إن عملية الإخلاء تمت بهدوء قبل الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي بقليل.

وتقوم الشرطة بتفتيش البرج باستخدام الكلاب البوليسية المدربة.

وكانت السلطات الفرنسية قد قررت تشديد الاجراءات الامنية التي تفرضها في بعض المواقع في باريس بين الثاني من اغسطس / آب والخامس عشر من سبتمبر / ايلول بسبب ورود تهديدات من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي حسب ما اوردته القناة التلفزيونية الفرنسية الاولى.

واعلنت الشرطة لاحقا أن الانذار كاذب، وانها لم تعثر على اية قنبلة.

المزيد حول هذه القصة