إبقاء الرئيس الامريكي الاسبق كارتر في المستشفى تحت المراقبة

كارتر في كوريا
Image caption قام كارتر بمهمة وساطة في بيونجيانج

قرر الاطباء ابقاء الرئيس الامريكي الاسبق جيمي كارتر في المستشفى في مدينة كليفلاند بولاية اوهايو تحت المراقبة بعد ان ادخل اليه الليلة الماضية عقب اصابته بوعكة معوية اثناء سفره.

وكان كارتر البالغ من العمر 85 عاما متوجها بالطائرة الى كليفلاند للترويج لكتابه الجديد "ذكرياتي في البيت الابيض" الذي صدر هذا الاسبوع.

وقلت الدار التي تولت نشر الكتاب إنها قررت الغاء عدد من الحفلات التي كان من المقرر ان يحضرها كارتر للتوقيع على كتابه الجديد في واشنطن يوم الاربعاء.

وكان كارتر قد انتخب رئيسا للولايات المتحدة عام 1976، وعزي فوزه في الانتخابات الى برنامجه للاصلاح السياسي وسمعته الشخصية الجيدة، وقد أصبح الرئيس رقم 39.

وجاء في تصريح اصدره مركز كارتر يوم الثلاثاء ان طبيب الرئيس الاسبق الخاص نصحه بالمكوث في المستشفى ليلة امس.

الا ان ناطقة باسم المستشفى قالت الاربعاء إن كارتر يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من اية اعراض.

واضافت الناطقة بأن "اطباؤه في مركز متروهلث الطبي اوصوا بابقائه تحت المراقبة يوم الاربعاء. وهو يتطلع الى معاودة نشاطه المعتاد في اقرب وقت ممكن."