مسلحون في باكستان يضرمون النار في صهاريج تنقل الوقود لقوات الاطلسي

صهاريج محترقة
Image caption تعرضت قوافل امدادات الناتو مرارا للهجوم

أضرم مسلحون مجهولون النار في نحو 30 صهريج نقل للوقود الى قوات حلف شمال الاطلسي العاملة افغانستان، وذلك قرب مدينة كراتشي جنوبي باكستان.

وقال مسؤولون باكستانيون إن الهجوم الذي وقع في وقت مبكر من يوم الجمعة ربما جاء انتقاما من الهجمات التي تشنها قوات الحلف داخل الاراضي الباكستانية.

وجاء الهجوم الذي وقع على مشارف بلدة شيكاربور بعد يوم واحد من قرار الحكومة الباكستانية وقف امداد قوات الحلف بالمؤن من خلال الاراضي الباكستانية، وذلك ردا على غارة قامت بها طائرات هليكوبتر تابعة لحلف الاطلسي على موقع عسكري باكستاني راح ضحيته ثلاثة جنود باكستانيين.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول عسكري باكستاني في شيكاربور قوله "اطلق المهاجمون النار من اسلحة خفيفة على الصهاريج وهربوا، ولم يصب احد في الهجوم."

وقال المسؤول إن نحو عشرة مسلحين هاجموا قافلة مكونة من 30 صهريجا للوقود واطلقوا نيران اسلحتهم اولا مما اجبر السائقين والمرافقين على الفرار وبعدها اضرموا النيران في الصهاريج التي كانت متوقفة قرب بلدة شيكاربور.